Skip to main content

إصابة نائب الرئيس الإيراني" محمد باقر نوبخت " بفيروس "كورونا"

عربية ودولية السبت 10 تشرين أول 2020 الساعة 23:07 مساءً (عدد المشاهدات 603)

سكاي برس /

أعلن محمد باقر نوبخت نائب الرئيس الإيراني ورئيس هيأة الموازنة والتخطيط في الحكومة مساء السبت إصابته بفيروس كورونا المستجد.

 

وكتب نوبخت في حسابه الرسمي على تويتر ”بعد أسبوع حافل بالعمل، ظهرت بعض الأعراض، ذهبت إلى مركز طبي للمتابعة، وبعد الفحص والحصول على نتيجة إيجابية لاختبار تشخيص فيروس كورونا“.

 

وأضاف نوبخت الذي كان متحدثا باسم الحكومة الإيرانية في الولاية الأولى لحكومة حسن روحاني ”بناء على نصيحة الأطباء ولإجراء مزيد من الفحوصات، أنا تحت المراقبة، وحالتي العامة مواتية“.

وتعد إيران البلد الأكثر تضررا في الشرق الأوسط من تفشي فيروس كورونا، وشهدت البلاد طفرة كبيرة في حالات الإصابة والوفيات خلال الأشهر القليلة الماضية.

 

وفرضت إيران السبت غرامات على المواطنين لعدم ارتداء قناع بما في ذلك الشركات بسبب عدم احترام البروتوكولات الصحية.

 

وسجلت إيران خلال الـ24 ساعة الماضية، 195 حالة وفاة جديدة مع 3875 حالة إصابة، بحسب ما أعلنت المتحدثة باسم وزارة الصحة الإيرانية، سيما سادات لاري.

 

وقالت ”لاري“ في إفادة صحفية إن ”عدد الوفيات 28 ألفا و293 شخصا، بينما بلغ عدد الإصابات 496 ألفا و253 حالة“، مشيرة إلى وجود 4439 مصابا بفيروس كورونا في حالة صحية حرجة للغاية ويخضعون للمراقبة.

 

ووسط زيادة عدد الحالات، قال نائب وزير الصحة إيرج حريرجي، إنه لن يُسمح للمرضى غير الطارئين بدخول المستشفى لبعض الوقت بسبب النقص الحاد في أسرة المستشفيات.

 

وكانت الحكومة قد أغلقت بالفعل المدارس والمساجد والمتاجر والمطاعم والأماكن العامة الأخرى في العاصمة طهران في 3 أكتوبر الجاري، حيث بدأت حالات الإصابة والوفيات بفيروس كورونا في الارتفاع مع إجراءات مماثلة تم اتخاذها في عدد من المقاطعات.

 

وقالت وزارة الصحة الإيرانية في وقت سابق إن البلاد بأكملها تقريبًا في ”حالة تأهب حمراء“ من فيروس كورونا بسبب الارتفاع الخطير في الحالات

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة