Skip to main content

اعتقالات الاردن

مقالات الأحد 04 نيسان 2021 الساعة 14:59 مساءً (عدد المشاهدات 565)

سكاي برس /

رياض محمد

لست مختصا بالشأن الاردني. لكن وعبر 28 سنة من متابعة السياسة وبعد مشاهدة ما قاله الامير حمزة, استطيع القول ان الاردن لم تشهد شقاقا داخل العائلة الهاشمية مثل هذا.

اخر محاولة انقلاب في الاردن كانت عام 1957.

اخر مرة حدث شيء مثل هذا داخل العائلة الحاكمة كان عام 1952 عندما اعفي الملك طلال.

اخر مرة تعرضت الاردن لهزة سياسية وامنية و(حرب شوارع) كانت احداث ايلول مع منظمة التحرير الفلسطينية عام 1970 و1971.

وكان هناك ايضا هزة ما بعد 14 تموز 1958 التي ادت لاستدعاء القوات البريطانية للاردن لحماية العرش الهاشمي من مصير فيصل الثاني.

وقبلها هزة اغتيال الملك عبد الله في القدس عام 1951.

الامير حمزة كان وليا للعهد ل 5 سنوات برغبة ابيه الملك حسين (هو اكبر ابناء الملكة نور).

لكن الملك عبد الله عزله عام 2004. وفي عام 2009 سمى ابنه حسين وليا للعهد (عمره 26 سنة الان).

الامير حمزة خريج ساندهيرست وكان عميدا في الجيش الاردني وهو طيار محترف وله مناصب شرفية رياضية وغيرها.

كما انه حائز على شهادات من هارفارد وكينغ كوليج في العلاقات الدولية.

زوجته الحالية طيارة اردنية كندية وتكبره عاما واحدا وزوجته الاولى كانت من اقاربه.

حديثه عن الفساد هو بالتأكيد اقوى نقد للحكم الهاشمي في الاردن من داخل هذا الحكم ربما منذ تأسيس المملكة الاردنية الهاشمية...

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة