Skip to main content

أنباء عن مقتل مرتزقة سوريين في مواجهات أرمينيا وأذربيجان

عربية ودولية الأحد 27 أيلول 2020 الساعة 18:58 مساءً (عدد المشاهدات 529)

سكاي برس /

نقلت وسائل اعلام ارمنية أن حافلة عسكرية، تعرضت لكمين على الجانب الأذري من الحدود مع أرمينيا، أدى إلى مقتل عدد من المرتزقة السوريين الذين أرسلتهم تركيا أخيرا. ومن بين القتلى من المسلحين المدعومين من تركيا: حسين الطويل، وفراس عويد، وعبد اللطيف حساني.

 

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان في وقت سابق: إن ”الحكومة التركية قامت بنقل أكثر من 300 مقاتل من الفصائل الموالية لها، غالبيتهم العظمى من فصيلي السلطان مراد والعمشات، من بلدات وقرى بمنطقة عفرين شمال غرب حلب، إذ قالوا لهم إن الوجهة ستكون إلى أذربيجان، لحماية المواقع الحدودية هناك، مقابل مبلغ مادي يتراوح بين 1500 إلى 2000 دولار أمريكي“.

وفي المقابل، نفت الخارجية الأذرية تلك التقارير عن نقل المرتزقة السوريين، متهمة غريمتها أرمينيا بالوقوف وراءها.

 

غير أن الصحفية الأمريكية ليندسي سنيل، نشرت في وقت سابق صورة لِما قالت، إنها دفعة من المرتزقة السوريين الذين وصلوا إلى العاصمة الأذرية

وإذا ما تأكدت تلك التقارير، فإن هذه ستصبح ثاني مواجهة خارج حدود بلادهم، يشارك فيها المرتزقة السوريون التابعون لتركيا، بعد قتالهم الأخير في ليبيا.

 

وتصاعد التوتر بين أرمينيا وأذربيجان صباح اليوم الأحد، بعدما قالت يريفان، إن قوات أذربيجان قصفت إقليم ناجورنو قرة باغ، واتهمت باكو القوات الأرمينية، بقصف مواقع عسكرية ومدنية لأذربيجان.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة