Skip to main content

سيناريوهات متوقعة : مسلحي تنظيم داعش ينتقلون من سوريا الى العراق بواسطة طائرات امريكية .. !

المشهد السياسي الأربعاء 06 أيار 2020 الساعة 12:19 مساءً (عدد المشاهدات 425)

بغداد / سكاي برس

اتهم عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية، كاطع الركابي، الولايات المتحدة الأمريكية بنقل عناصر تنظيم داعش من مدينة الحسكة السورية إلى الاراضي العراقية.

وقال الركابي في حديث إن “الطائرات الامريكية تنشط حالياً بنقل مسلحي داعش من الحسكة السورية ومناطق أخرى إلى عمق الاراضي العراقي”، مبيناً أن “الحكومة العراقية ليست لديها القدرة على ضبط الطيران الامريكي الذي يعمل بحرية دون أي موافقة رسمية”.

وأضاف، أن “ما يحدث الآن من حركات شبيهة بالأحداث قبل 2014 التي تم فيها اجتياح الموصل الذي نخشى تكراره مع محافظات أخرى بالوقت الحالي”.

وكانت قيادة العمليات المشتركة قد كشفت، السبب الرئيس وراء تصاعد أعمال تنظيم داعش خلال الايام القليلة الماضية، مشيرة الى ان مجاميع التنظيم منتشرة في الاودية والجبال فقط.

وذكر المتحدث الرسمي للعمليات، اللواء تحسين الخفاجي، في حديث، إن “عملية ثأر الشهداء بدأت بتطهير منطقة مكيشيفة والتي قامت بها قيادة عمليات صلاح الدين”، مبيناً أن “العملية مهمة جداً للتخلص من حواضن داعش”.

وقال الخفاجي، أن “الأخبار التي تتحدث عن تمركز تنظيم داعش في مكيشيفة بعد الهجوم الاخير، لا صحة لها”، مؤكداً بالقول “لا يوجد أي تمركز لعناصر التنظيم في أي مدينة”.

ولفت إلى انه “توجد بعض الحواضن التي تقوم بعملية ايواء التنظيم ومساعدته”، مضيفا ان “عمليات صلاح الدين قامت بتدقيق قاعدة البيانات الخاصة بسكان مكيشيفة، وقامت أيضا بمصادرة الاسلحة المتواجدة التي من دون تصريح”.

ونبه إلى أن “داعش لا يعتمد الآن على مواقع وامكانات موجودة وسهلة.. التنظيم لا يستطيع التواجد في المدن، ولا يستطيع التواجد في المناطق الحولية من المدن”.

وتابع الخفاجي: “استخبارياً، وكما هو مشخص عندنا، فأن داعش يتواجد فقط في سلاسل الجبال والاودية والصحراء “.

وعن سبب تصاعد اعمال التنظيم في الفترة الاخيرة، قال اللواء الخفاجي ان “داعش يحاول القيام بعملياته نتيجة للضغط الذي تولد عليه من قبل قيادة العمليات المشتركة بإدامة زخم المعارك والعمليات الاستباقية ضد التنظيم، وجميع اماكن التنظيم مستهدفة”.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة