Skip to main content

مدونون غاضبون من كسر الصدريين حظر التجوال وعدم التزامهم بوصايا المرجعية

شؤون محلية السبت 21 آذار 2020 الساعة 11:04 صباحاً (عدد المشاهدات 996)
بغداد / سكاي برس

لاقت مراسم صلاة الجمعة لأنصار التيار الصدري في عدة مدن عراقية، رغم الدعوات الحكومية والشعبية واجراءات منع التجمعات، موجة غضب من مدونين على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.
 
وشهدت مدن الكوفة (النجف) والعمارة (ميسان) ومدينة الصدر (بغداد)، اقامة صلاة الجمعة من قبل أنصار زعيم التيار الصدري، في وقت قررت المرجعية الدينية العليا في النجف الغاء الخطبة وعدم اقامة مراسم صلاة الجمعة، فضلاً عن اغلاق أبواب المراقد الدينية أمام الزائرين، عقب ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا في البلاد.
 
ياتي ذلك، بعد دعوة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، المشاركين في زيارة الامام الكاظم إلى "الاسراع باتمام الزيارة والتزام النظام والقواعد الطبية والصحية".
 
ويوم أمس الجمعة أعلنت وزارة الصحة العراقية ارتفاع عدد حالات الاصابة بفيروس كورونا إلى 208 اصابة، منها 17 حالة وفاة، في مدن مختلفة من البلاد.
 
لكن أنصار التيار الصدري أقاموا صلاة الجمعة، ما لاقى ردود أفعال منتقدة وغاضبة من "اللامبالاة" لما يجري في العراق، وسط توقعات بارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا، في ظل عدم الاستجابة لاجراءات الحكومية بحظر التجوام والتزام البقاء في البيوت، ولاسيما في مناطق وسط وجنوب العراق.
  
وكان المئات من الزوار الشيعة اقتحموا حواجز وضعتها قوات الأمن لمنعهم من وصول مدينة الكاظمية، شمالي بغداد، لأداء زيارة لضريح الإمام الكاظم.
 
يذكر أن الجيش العراقي أعلن مساء أمس الجمعة، اعتقال 17 شخصاً على خلفية مخالفتهم لحظر التجوال المفروض في العاصمة بغداد بسبب فيروس كورونا.
حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة