Skip to main content

تركيا تختار قارئا عربيا للمشاركة في الحدث التاريخي لافتتاح مسجد آيا صوفيا

عربية ودولية الخميس 23 تموز 2020 الساعة 21:26 مساءً (عدد المشاهدات 904)

سكاي برس /

تجري الاستعدادات في اسطنبول على قدم وساق لإقامة أول صلاة جمعة في أيا صوفيا غدًا، بعد 86 عامًا من تحويله إلى متحف.

 

وقال والي إسطنبول علي يرليقايا، في تصريح صحفي أدلى به أثناء تفقده للاستعدادات في باحة جامع آيا صوفيا، أن الجامع المذكور يعد أحد أروع المزارات الدينية في العالم.

 

وأشار يرليقايا أن جامع آيا صوفيا، الذي يعد رمزًا لفتح إسطنبول (29 مايو 1453)، سيفتتح للعبادة غدًا، حيث ستقام أول صلاة جمعة فيه بعد 86 عامًا من تحويله إلى متحف.

 

وفي سياق متصل اختارت اللجنة المنظمة لافتتاح مسجد آيا صوفيا، قارئا عربيا من العراق، كواحد من قراء العالم الإسلامي، للمشاركة في الحدث التاريخي، الذي يأتي بعد 86 عاما من تحويل المكان إلى متحف.

 

وقال القارئ العراقي، أركان سمير القيسي وهو طالب علوم شرعية، في أنقرة، إن الإدارة الخاصة بمنحة الطلبة الأجانب في الجامعات التركية، اتصلت به قبل يومين، وأبلغته باختياره، ليكون أحد القراء الرئيسيين في الفعالية الكبيرة.

 

وأضاف القيسي أن إدارة المنحة هي إحدى الجهات المشرفة، على افتتاح آيا صوفيا غدا الجمعة، ووقع اختيارهم علي كقارئ عربي يشارك في الحدث، الذي يبدأ فجرا، وصولا إلى أداء صلاة الجمعة في المكان بحضور رسمي وشعبي كبير. كما تجري الترتيبات.

 

وأشار إلى أن المنظمين خصصوا له قراءة، بعد صلاة الفجر في مسجد السلطان أحمد، "ثم سننتقل إلى مسجد آيا صوفيا، استعدادا لصلاة الجمعة وفقرة القراءة الخاصة بعد الصلاة، في احتفالية تاريخية".

 

وعن شعوره بعد اختياره ليكون واحدا من القراء المخصصين للمناسبة، قال القيسي: "هذا فضل عظيم من الله، الحدث تاريخي، وفرصة نادرة لمن يقع عليه هكذا اختيار، وهو فخر لي كعربي ومسلم، ولتمثيل العراق والعراقيين، في هذه اللحظة التاريخية".

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة