Skip to main content

خطوة ثانية لــ القوات الامريكية داخل "العراق" .. والحجة موجودة لــ "حفظ ماء الوجه" !

المشهد السياسي الأحد 22 آذار 2020 الساعة 00:14 صباحاً (عدد المشاهدات 2837)

بغداد/ سكاي برس

أكدت وسائل اعلام دولية عن مصدر عسكري عراقي رفيع، نية الجانب الأميركي إخلاء معسكراته في كركوك والقيارة، شمال البلاد، بعد إخلائه معسكر القائم، الواقع في المنطقة الحدودية مع سوريا، والذي أُنشئ مع انطلاق عمليات استعادة القائم العراقية - الباغوز السوريّة، أواخر عام 2017.

وأضاف المصدر أن الانسحاب الثاني سيشمل معسكري كي ون في محافظة كركوك، والقيارة في محافظة نينوى وثمة حديث عن انسحاب من 3 قواعد أخرى في محيط العاصمة بغداد، واصفا ذلك بالخطوة الإيجابية تجاه القرار البرلماني الصادر في 5 كانون الثاني الماضي، والقاضي بانسحاب مختلف القوّات العسكرية الأجنبية من بلاد الرافدين.

وينقل المصدر أن التحالف الدولي لمكافحة تنظيم داعش بقيادة الولايات المتحدة، أبلغ الجانب العراقي عزمه على الانسحاب من القواعد والمنشآت التي يشغلها إلى جانب القوات العسكرية العراقية في المدى المنظور، من دون أن يقدم مزيدا من التفاصيل.

مصادر أمنية أخرى، أكدت أن الانسحاب، أو الإجراء الأميركي الحالي، هو إعادة تموضع وضبط انتشار للقوات في عدد محدود جداً من القواعد، مؤكدة أن واشنطن تريد انسحاب سلس يحفظ ماء وجهها. هنا، تبرز الحجة الأميركية الأوروبية عدد من الدول العاملة في التحالف، أبرزها بريطانيا، لتبرير بعض انسحاباتها المرتقبة، مع تعليق تدريب القوّات العسكرية العراقية خوفاً من تفشّي وباء فيروس كورونا.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة