Skip to main content

دفعت اموالا طائلة من اجلها في حكومة "عبد المهدي" .. كيف لها ان تتنازل عنها في حكومة "علاوي" ..

المشهد السياسي الأربعاء 12 شباط 2020 الساعة 11:24 صباحاً (عدد المشاهدات 544)

بغداد / سكاي برس 

افادت بعض المصادر النيابية عن ان الاحزاب السياسية لا تستطيع التنازل عن وجودها في حكومة علاوي المقبلة .. والسبب انها دفعت اموال طائلة من اجل الحصول على مناصب سيادية كالوزارت وغيرها من الدرجات الرفيعة في حكومة عبد المهدي المستقيلة .. لذا هي لا تستطيع التنازل عنها في حكومة علاوي المقبلة مهما كانت فترة هذه الحكومة سنة او اقل او اكثر من ذلك ، لذا  هي متمسكة بقوة بمصالحها وحصصها ..

وبالرغم من الشعب العراقي والمتظاهرين دفعوا الكثير من الخسائر سواء في الارواح او معنويا في سبيل الحصول على ادارة حكومية مستقلة وكفؤة تمنع الفساد ، وتعطي كل ذي حقً حقه ، وتشبع الجائع وتكسي العريان وتساعد المريض منهم ، الا ان الاحزاب السياسية العراقية متجاهلة كل ذلك وتدفع بالغالي والنفيس  فقط من اجل مصالحها السياسية والشخصية ..

مثال على ذلك تصريح لـــ هوشيار زيباري، القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني قد حذر من “فرض شخصيات على الأحزاب الكردية في الحكومة التي من المُزمع أن يشكلها محمد علاوي”، مؤكداً أن بعض مطالب المتظاهرين “غير واقعية”.

متى ستدرك الاحزاب السياسية ان استمرار وجودها وشرعيتها هو من خلال رضا وقبول شعبها بها ..

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة