Skip to main content

إثيوبيا ترد وتستدعي سفير واشنطن..بعد تهديد ترامب عن تفجير السد

عربية ودولية السبت 24 تشرين أول 2020 الساعة 20:16 مساءً (عدد المشاهدات 484)

سكاي برس /

اكدت إثيوبيا، اليوم السبت، في تصريح جديد حول ملف سد النهضة أنها "لن تستسلم لعدوان، ولن تعترف بحق قائم على معاهدات استعمارية"، مشددة على التوصل إلى تسوية سلمية للأزمة، وذلك بعد أن انتقد الرئيس الأميركي أديس أبابا على خلفيّة خرقِ الاتفاق الذي توسطت فيه الولايات المتحدة لحل الخلاف بشأن السد بين إثيوبيا ومصر والسودان، كما استدعت السفير الأميركي في أديس أبابا لاستيضاح التصريحات.

 

 

وقال مكتب رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد في بيان عن سد النهضة: "لا تزال التصريحات عن تهديدات حربية لإخضاع إثيوبيا لشروط غير عادلة كثيرة".

 

واعتبر أن "هذه التهديدات والإهانات للسيادة الإثيوبية هي انتهاكات مضللة وغير مثمرة وواضحة للقانون الدولي".

 

وجدد البيان "الالتزام بالتوصل لحل سلمي لمسألة سد النهضة بناء على التعاون وعدم التدخل والثقة المتبادلة ومبدأ الاستخدام العادل".

 

يأتي ذلك فيما أعلنت وزارة الخارجية الإثيوبية على "فيسبوك" استدعاء السفير الأميركي لاستيضاح تصريحات الرئيس ترمب حول سد النهضة.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة