Skip to main content

تفاصيل اكثر حول سبب انفصال الامير هاري وزوجته ميغان عن العرش والعائلة الملكية

منوعات الخميس 09 كانون ثاني 2020 الساعة 15:36 مساءً (عدد المشاهدات 2489)

بغداد / سكاي برس 

قال الأمير البريطاني هاري، حفيد الملكة إليزابيث، إنه هو وزوجته الأميركية، ميغان ماركل، يعتزمان التخلي عن مهامهما كعضوين بارزين في العائلة الملكية في بريطانيا، والعمل من أجل تحقيق الاستقلال المالي.

وقال هاري وميغان ماركل في بيان نشراه على “إنستغرام” يوم الأربعاء: “نعتزم حالياً أن نوازن وقتنا بين المملكة المتحدة وأميركا الشمالية، مع استمرارنا في الوفاء بواجبنا إزاء المملكة ودول رابطة الكومنولث“.

وأشارا إلى أن تقسيم وقتهما بين بريطانيا وأميركا الشمالية “سيمكننا من تنشئة ابننا مع تقدير للتقاليد الملكية التي ولد فيها، بينما نتيح لعائلتنا أيضاً مجالا للتركيز على الفصل التالي (من حياتها)“.

وذكرا أن ذلك سيشمل تدشين مؤسسة خيرية جديدة، مضيفين أنهما يعتزمان العمل على أن يصبحا مستقلين مالياً.

الضغط الإعلامي

على الرغم من أن الدوقة كممثلة ومدافعة عن حقوق الإنسان كانت معتادة على تسليط وسائل الإعلام الأضواء عليها قبل زواجها، فإنها لم تخف حقيقة أن الانتقال إلى مستوى المشاهير الذي واجهته مع العائلة المالكة في بريطانيا كان صعباً.

العام الماضي، انتقد هاري وسائل الإعلام البريطانية بسبب تعاملها مع زوجته، متهماً هذه الوسائل بتعقبها كما فعلوا مع والدته، الأميرة ديانا التي توفيت في حادث سيارة عام 1997، أثناء محاولتها الهروب من مصورين متطفلين.

وقال هاري في الخريف “أكثر ما أخشاه هو أن يعيد التاريخ نفسه… لقد رأيت ما يحدث عندما يتم إضفاء طابع سلبي على شخص أحبه إلى درجة أنه لم يعد يعامل أو ينظر إليه كشخص حقيقي. لقد فقدت والدتي والآن أشاهد زوجتي تقع ضحية لنفس القوى“.

 انفصال ميغان عن العائلة المالكة

تزامناً مع الإعلان المفاجئ لهاري وميغان انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي وسم باسم  " ميغن " للتغريد عن انفصال الثنائي عن العائلة المالكة البريطانية. وفي المملكة المتحدة، احتل اسم ميغان Meghan المرتبة الثانية في قائمة الأكثر تداولاً على موقع “تويتر”، اليوم الخميس، بأكثر من 530 ألف تغريدة.

هل سيفقدان لقبيهما؟

قال الأمير هاري وميغان ماركل على موقعيهما الإلكتروني إنهما سيكونان قادرين على الاحتفاظ بلقبيهما، علماً أن أفراداً آخرين في العائلة المالكة، مثل الأميرتين بياتريس ويوجيني، يحملون ألقاباً ولديهم وظائف.

هل يتطلب القرار موافقة الملكة؟

أوضح موقع “سي إن إن” الإخباري أن إجراءات مهمة مثل هذه تتطلب عادة موافقة الملكة، لكن هاري وميغان لم يتشاورا معها قبل إعلان قرارهما، في ما يبدو سابقة نظراً إلى التسلسل الهرمي في العائلة المالكة.

ويقال إن حالة من الإحباط الشديد تسود في القصر عقب الإعلان، إذ تأذى كبار أفراد الأسرة نتيجة للأنباء.

هل ستعود ميغان ماركل إلى التمثيل؟

في إطلالتها الإعلامية الأولى مع الأمير هاري عقب زواجهما، أكدت ماركل أنها لن تعود إلى مهنة التمثيل، ووصفت القرار بـ “فصل جديد” في حياتها، ما يعني أنها لن تؤدي دوراً في مسلسل “كراون” Crown المرتقب من “نتفليكس”، خلافاً لرغبة معجبيها. وأوضحت ماركل مراراً أن أولويتها تمكين المرأة والعمل الخيري.

هل سيحصل الأمير هاري على وظيفة؟

من المفترض أن هذا خياره الوحيد، إذا كان يريد الاستقلال المالي. لكن من غير الواضح ما يمكن أن يفعله، باستثناء عمله الخيري.

من أين يحصلان على أموالهما؟

بموجب ترتيبات التمويل السابقة، منع هاري وميغان من الحصول على أي دخل بأي شكل من الأشكال. إلى الآن، دفع 5 في المائة من النفقات الرسمية للزوجين من قبل “المنحة السيادية”، وهو مبلغ مقطوع سنوي من حكومة المملكة المتحدة. لكنهما يقولان إنهما يتنازلان الآن عن هذا التمويل العام ليصبحا “مستقلين مالياً”.

قال الزوجان إنهما سيستمران في تلقي الأموال من والد هاري، الأمير تشارلز، الذي يمول الـ 95 في المائة المتبقية من المصاريف الشخصية والمهنية للزوجين من خلال مزرعته الخاصة. لكن هل سيستمر الأمير تشارلز في تمويلهما بالقيمة نفسها، بالنظر إلى مدى تأثر الأسرة بالإعلان المفاجئ؟ كما ورث هاري الملايين من الأميرة ديانا، لكن ربما لا تكفي ليعيش الزوجان بأسلوب حياتهما الحالي.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة