Skip to main content

هل تم "خداع" عبد المهدي من قبل وزراءه ..؟!

المشهد السياسي الأحد 18 آب 2019 الساعة 11:32 صباحاً (عدد المشاهدات 913)

بغداد/ سكاي برس

كشفت وسائل إعلام محلية، نقلا عن مصادر في وزارة التخطيط ، إن بيانات وأرقام أغلب الوزارت في حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي لا تتمتع بالمصداقية، خاصة المتعلقة بالمشروعات المدرجة ضمن البرنامج الحكومي.

وبحسب ما تم تداوله امس،، فإن الكثير من الوزارات بالحكومة ترسل إلى مجلس الوزراء أرقاما ونسب إنجاز متفاوتة للمشروعات لا علاقة لها بما يتحقق فعليا على أرض الواقع، ومن ثم يتم إرسالها إلى عبد المهدي لعرضها كإنجازات لحكومته أمام مجلس النواب والكتل السياسية.

وبينت المصادر، أن اعتماد عبد المهدي على فرق ميدانية كلفها بمتابعة وتقييم ما ينجز على أرض الواقع بعد شكاوى الكتل السياسية، كشف خداع تلك الوزارات وبياناتها المضللة المرسلة إلى مكتبه بعدما تأكد أن نسبة الإنجاز لا علاقة لها بما يرسل له. بحسب وسائل الاعلام

لكن المصادر أرجعت التباطؤ في تنفيذ المشروعات إلى عدم توفر الأموال للشركات المكلفة بالتنفيذ وتأخير دفعاتها المستحقة لدى وزارة المالية، فضلا عن فساد كبير في تنفيذ بعض المشروعات.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة