Skip to main content

مدير فرقة الحرس الجمهوري .. يكشف تفاصيل مؤامرة "ناظم كزار" للتخلص من البكر .. وعلاقة صدام حسين !

المشهد السياسي الخميس 04 تموز 2019 الساعة 11:37 صباحاً (عدد المشاهدات 4415)

بغداد/ سكاي برس

مدير فرقة موسيقى الحرس الجمهوري العميد عدنان الحسيني يكشف عن تفاصيل حول ما عرف ( بمؤامرة ناظم كزار) مدير الامن العام الذي اشتهر بالدموية والبطش وتم اعدامه بعد فشل المحاولة الانقلابية في 30حزيران من العام 1973.
واشار العميد الحسيني في مقابلة تلفزيونية انه وفرقة موسيقى الحرس الجمهوري كانوا في مطار بغداد لاستقبال الرئيس العراقي الراحل احمد حسن البكر عائدا من جولة خارجية. وقال انه لاحظ حركة غريبة في المطار على غير العادة، وان مسؤولين كبار يفترض انهم يجب ان يكونوا في استقبال البكر غير موجودين على المنصة .
واوضح الحسيني ان الصورة بقيت غامضة وزاد من غموضها الغاء مراسيم الاستقبال بحلول الغروب وطي العلم العراقي الذي يحرم رفعه بعد الغروب وفقا للعرف العسكري.
وقال انه امر الفرقة الموسيقية بالانسحاب من بهو المطار؛ وقبلها لاحظ عدة مسلحين بمسدسات فردية اندسوا بين الموسيقيين وحقق معهم حول هوياتهم وامرهم بمغادرة الموقع رغم الادعاء بانهم من امن المطار.
ويكشف العميد الحسيني عن ان صدام حسين وصل الى المطار وكانت تبدو عليه علامات القلق وكان يتحدث بهمس مع احد مساعديه.
وقال ان صدام حسين الذي شغل حينها منصب نائب رئيس مجلس قيادة الثورة؛ هرع الى سلم الطائرة العائدة بالبكر بعد تاخير عدة ساعات، واحتضنه وسار ممسكا به الى الداخل  كانه يحميه من خطر داهم.
وتحدث الحسيني عن فرضية دور الاستخبارات السوفيتية في الكشف عن مؤامرة كزار وتاخير  الطائرة الرئاسية في منتجع فارنا البلغاري بطلب من موسكو.
كما اوضح مدى صحة فرضية وقوف صدام حسين وراء المؤامرة والتكهنات حول محاولاته التخلص من البكر، وفيما اذا كانت استقالة الاخير بعد سنوات طوعا ام جبرا.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة