Skip to main content

من هم حاشية "السيستاني" ؟ وما دورهم بالعملية السياسية ؟!

شؤون محلية الأحد 17 تشرين ثاني 2019 الساعة 15:09 مساءً (عدد المشاهدات 3943)

بغداد / سكاي برس

تعقد المرجعية العليا بين الحين والاخر جلسات نقاشية تصب في مصلحة البلاد سياسياً في النجف الاشرف لمناقشة الواقع الذي يعيشه البلاد في ظل كل ما يحصل من ازمات سياسية ومجتمعية 
وتتوجه انظار غالبية ابناء الشعب العراقي صوب كربلاء ظهيرة كل يوم جمعة لتترقب ما يصدر عن المرجعية عبر ممثليها .
وتأتي هذه الجلسات بالمرتبه الثانية من ناحية الاهمية بعد خطبة الجمعة التي اصبحت في الوقت الحالي
سراجاً ينير عقول الكثير ويعطيهم  الحلول الامثل في التعامل مع المشاكل التي قد تحدث خاصة في ظل الاوضاع الاخيرة .

وللمرجعية ادواتها في التعاطي مع الاحداث من خلال حاشيتها و المتمثلة بعدة اشخاص مقربين من السيستاني ابرزهم :
السيد محمد رضا السيستاني مدير مكتب السيستاني في النجف الاشرف والنجل الاكبر له 
ومن المرجح ان يكون مرجع ديني بعد المرجع الاعلى وذلك لتمتعه بحبكة سياسية و دينية
يعزى ذلك الى من تتلمذ على يده . بالاضافة لذلك يمتلك محمد رضا تأثير على القرار السياسي 
والطبقة السياسية لوحظ ذلك من خلال دوره في القرار السياسي ودعم الحكومات المشكلة وتواصله مع القاده السياسيين امثال  زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر وزعيم ائتلاف الفتح هادي العامري

 

كما و تضم الحاشية الوكيل العام للسيد علي السيستاني في طهران السيد جواد الشهرستاني
وهو شخصية مقربة من اصحاب القرار في ايران
وايضا مقرب من المرشد الاعلى الايراني السيد علي خامنئي , ويُعتبر هو همزة الوصل بين المرجع الاعلى و المرشد الايراني . كما ويحظى الشهرستاني بعلاقات دولية مميزة خاصة في لبنان وباقي الدول .

اما الشخصية الثالثة فهو مدير مكتب السيد السيستاني في لبنان حامد الخفاف
الذي يمتلك سطوه على اغلب الاحزاب الشيعية في لبنان ونفوذ في المجلس الشيعي اللبناني
لتمويله له كما ويمتلك علاقة واسعه في حركة امل التي يتزعمها رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري حيث كان الخفاف هو المنسق لها .

ويذكر ان هنالك تقاطع بين محمد رضا السيستاني و جواد الشهرستاني .

 

وايضا لكل شخص من هؤلاء الثلاثة حاشيه خاصة به

 

 

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة