Skip to main content

العراق يتخلص من "مرض" .. ومنظمة الصحة العالمية تهنئه

صحية الأربعاء 02 آب 2023 الساعة 11:37 صباحاً (عدد المشاهدات 8545)

 

بغداد/ سكاي برس

تخلص العراق من التراخوما بوصفه مشكلة من مشكلات الصحة العامة، وفقا لما أعلنته منظمة الصحة العالمية، الاثنين.

التراخوما هو مرض يصيب العين، تسببه عدوى بكتيريا المتدثرة الحثرية.

وتنتقل العدوى من شخص إلى آخر عن طريق الأصابع الملوثة، والأدوات المعدية والذباب الذي لامس إفرازات العين أو الأنف لشخص مصاب بالعدوى.

وتشمل عوامل الخطر البيئية لانتقال التراخوما قلة النظافة الشخصية، وتكدس الأفراد داخل الأسر المعيشية، وعدم كفاية مرافق المياه والصرف الصحي.

والتراخوما هو مشكلة صحية عامة في 42 بلدا، ومسؤول عن إصابة نحو 1.9 مليون شخص بالعمى أو ضعف البصر.

والعمى الناجم عن التراخوما متعذر شفائه، وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

ووفقا لبيانات شهر يونيو 2022، يعيش 125 مليون شخص في مناطق موطونة بالتراخوما وهم معرضون لخطورة الإصابة بالعمى بسببها.

وتنتشر العدوى عن طريق مخالطة الأشخاص بواسطة اليدين أو الملابس أو الفراش أو الأسطح الصلبة.

وعند التعرض لنوبات متكررة من الإصابة بالعدوى على مدى عدة سنوات، فإن الرموش قد تنسحب إلى داخل العين. وهذا ما يسبب الألم وقد يؤدي إلى تلف دائم في القرنية.

التراخوما هو السبب الرئيسي المعدي للإصابة بالعمى في العالم، وينجم المرض عن بكتيريا تعيش بالضرورة داخل خلية تسمى المتدثرة الحثرية.

والرمد الحُبيبي (التراخوما) عدوى بكتيرية تؤثر على العينين. وينتج عند العدوى ببكتيريا المتدثرة الحثرية. داء الرمد الحُبيبي مُعدٍ، وينتشر عبر ملامسة العينين، والجفون، وإفرازات الأنف والحلق لدى الأشخاص المصابين. ويمكن أن يعدي أيضا عند حمل العناصر المحمَّلة بالعدوى باليدين، مثل المناديل، وفقا لـ"مايو كلينك".

وفي البداية، تظهر أعراض التراخوما بالحكة البسيطة وتهيج العينين والجفون. ومن ثم ربما تورم الجفون، وخروج إفرازات صديدية من العين. وإذا لم تعالج التراخوما، فقد تتسبب في العمى.

يعد الرمد الحبيبي السبب الرئيسي للعمى في جميع أنحاء العالم، على الرغم من إمكانية الوقاية منه. وتحدث معظم حالات التراخوما في المناطق الفقيرة بأفريقيا. وفي المناطق التي ينتشر فيها المرض، يمكن أن تصل معدلات الإصابة بين الأطفال دون سن الخامسة إلى 60٪ أو أكثر.

ويمكن أن يساعد العلاج المبكر في الوقاية من الإصابة بمضاعفات التراخوما.

وللتخلص من التراخوما بوصفها إحدى مشكلات الصحة العامة، توصي منظمة الصحة العالمية بتطبيق استراتيجية جراحة الأهداب والمضادات الحيوية ونظافة الوجه وتحسين البيئة، وهي نهج شامل للحد من انتقال الكائن المسبّب، والتخلص من حالات العدوى الحالية، والتعامل مع آثارها.

وفي عام 2021، حصل 69266 شخصا على علاج جراحي في مرحلة متقدمة من المرض، وعولج 64.6 مليون شخص آخر بالمضادات الحيوية. وبلغت معدلات التغطية بالمضادات الحيوية على المستوى العالمي نسبة 44% في عام 2021.

وتتألف استراتيجية جراحة الأهداب والمضادات الحيوية ونظافة الوجه وتحسين البيئة من الجراحة لعلاج مرحلة الإصابة بالعمى (التشعُّر التراخومي)، والمضادات الحيوية للتخلص من العدوى، لاسيما عن طريق المعالجة الجموعية بالمضاد الحيوي أزيثروميسين، الذي تتبرع به الشركة المصنعة، فايزر، لبرامج التخلص من المرض، من خلال المبادرة الدولية لمكافحة التراخوما، إلى جانب نظافة الوجه، وتحسين البيئة، وبخاصة تحسين الحصول على المياه والصرف الصحي.

وعبرت المنظمة عن تهنئتها للعراق لتخلصه من التراخوما بوصفها مشكلة من مشكلات الصحة العامة.

وبذلك يكون العراق البلد الخامس في إقليم المنظمة لشرق المتوسط الذي يحقق هذا الإنجاز المهم.

وتم تأسيس البرنامج الوطني لمكافحة التراخوما عام 2012 في العراق، وأُنشئ نظام لترصد التراخوما من أجل الكشف عن الحالات وتدبيرها علاجيا في مرافق رعاية صحة العيون، ومن خلال برامج فحص العيون التي تتم بالتعاون مع وزارة التعليم.

وأشارت المنظمة إلى أنه بعد التخلص من المرض، ستواصل تعاونها مع العراق لـ"رصد المناطق التي كان يتوطن فيها المرض عن كثب من أجل الكشف عن أي عودة لظهوره، ومكافحته إذا لزم الأمر".

ولفتت إلى أنه "من المعروف أن التراخوما، وهي السبب الرئيسي للإصابة بالعمى في جميع أنحاء العالم، متوطنة في ستة بلدان في إقليم منظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، ولكن أُحرز تقدم هائل فيما يتعلق بعدد الأشخاص في الإقليم الذين يحتاجون إلى العلاج بالمضادات الحيوية لأغراض التخلص من التراخوما، حيث انخفض عددهم من 39 مليون شخص في عام 2013 إلى 6.9 ملايين شخص في أبريل 2023".

عالميا، ينضم العراق إلى 17 بلدا آخر تحققت المنظمة من تخلصه من التراخوما كإحدى مشكلات الصحة العامة.

وهذه البلدان هي بنين، وكمبوديا، والصين، وغامبيا، وغانا، وإيران، وجمهورية لاو الديمقراطية الشعبية، وملاوي، ومالي، والمكسيك، والمغرب، وميانمار، ونيبال، وعُمان، والسعودية، وتوغو، وفانواتو.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك