Skip to main content

في زيارة غير معلنة .. بلينكن في بغداد محذرا !!

المشهد السياسي الاثنين 06 تشرين ثاني 2023 الساعة 13:20 مساءً (عدد المشاهدات 1561)

بغداد/ سكاي برس

في زيارة غير معلنة، وصل وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، إلى بغداد، الأحد، وحذر في تصريحات من توسيع الصراع على خلفية الحرب الدائرة بين إسرائيل وحركة حماس في قطاع غزة، وذلك بينما تتزايد هجمات الميليشيات المدعومة من إيران على القواعد التي تستضيف قوات أميركية في العراق وسوريا. 

وذكرت مصادر، أن رئيس الوزراء، محمد شياع السوداني، كان في استقبال بلينكن، الذي أكد أنه أجرى محادثات جيدة وصريحة مع رئيس الوزراء العراقي، وبحث مع المسؤولين العراقيين الوضع الأمني.

وفي تصريحات له بعد لقاءه السوداني، حذر وزير الخارجية الأميركي "الميليشيات الموالية لإيران من استغلال حرب غزة لمهاجمتنا. نخبر الحلفاء والشركاء بضرورة عدم توسع الصراع".

وأشارت صحيفة "وول ستريت جورنال" إلى أن زيارة بلينكن لبغداد هدفها زيادة الدعم الأميركي للحكومة العراقية مع تزايد المخاوف من أن الميليشيات المدعومة من إيران تتطلع إلى الاستفادة من التوترات المتزايدة في المنطقة".

وأضافت أن بلينكن بعد لقاءه رئيس الوزراء العراقي، طار بواسطة هليكوبتر إلى مجمع السفارة الأميركية، حيث تم تقليص عدد الموظفين بشكل كبير في الأسابيع الأخيرة بسبب تصاعد أعمال العنف.

وقال البنتاغون إن العراق شهد بالفعل زيادة كبيرة في الهجمات خلال الشهر الماضي، بما في ذلك 28 هجوما على الأقل على منشآت أميركية في العراق وسوريا خلال الأسبوعين الماضيين.

ودعا المتحدث باسم التيار الصدري، صالح العراقي، أنصار التيار، إلى التجمع في ساحة التحرير، وسط بغداد للتنديد بزيارة بلينكن إلى بغداد.

واعتبر بلينكن، الذي زار الأردن وإسرائيل ورام الله وقبرص خلال الساعات الأخيرة قبل التوجه إلى بغداد، أن هناك تباينا في وجهات النظر بين الهدنة الإنسانية ووقف النار.

وقال إن "لإسرائيل مبرراتها بخصوص رفضها الموافقة على وقف إطلاق النار"، إلا أنه أضاف أن الولايات المتحدة منخرطة في التوصل إلى هدنة إنسانية وإيصال المساعدات الإنسانية، "وحققنا تقدما ملموسا".

واعتبر أن الهدنة الإنسانية قد تكون فرصة جيدة للإفراج عن الأسرى المدنيين المحتجزين لدى حماس.

وعن زيارته للضفة الغربية، قال إن "السلطة الفلسطينية لها دور أساسي في حفظ الأمن والاستقرار في الضفة وغزة".

وأضاف أن "مستقبل غزة والضفة والدولة المرتقبة منوط بالسلطة الفلسطينية

حمل تطبيق skypressiq على جوالك