Skip to main content

الجيش الإسرائيلي ..يعلن الصاروخ الذي سقط قرب مفاعل ديمونا مصدره سوريا

عربية ودولية الخميس 22 نيسان 2021 الساعة 12:26 مساءً (عدد المشاهدات 312)

سكاي برس /

أعلن الجيش الإسرائيلي، فجر الخميس، أن الانفجار الذي وقع في منطقة النقب قرب مفاعل ديمونا، كان ناجماً عن صاروخ انطلق من الأراضي السورية.

 

وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي: ”أطلق صاروخ مضاد للطائرات من الأراضي السورية باتجاه البلاد وسقط في منطقة النقب“.

 

وأضاف أن ”الصاروخ السوري كان قد أُطلق باتجاه طائرات إسرائيلية خلال ضربة سابقة، وأنه تجاوز هدفه ووصل إلى منطقة ديمونا“.

 

وتابع أن ”الصاروخ السوري الطائش كان من طراز إس.إيه-5، وأنه واحد من عدة صواريخ أُطلقت على طائرات الجيش الإسرائيلي“، مشيرا إلى أنه لم يصب المفاعل وسقط على بعد نحو 30 كيلومترا عنه.

 

وردا على ذلك، قال المتحدث إن القوات الإسرائيلية ”هاجمت بطارية الدفاع الجوي التي أطلقت الصاروخ من سوريا بالإضافة إلى بطاريات صواريخ أرض-جو أخرى داخل الأراضي السورية“.

 

من جانبه، ذكر موقع ”0404“ الإسرائيلي أن ”صاروخ جو – أرض أطلق من سوريا على طائرة إسرائيلية، لم يصب هدفه وسقط في النقب قرب ديمونا“.

 

وأضاف الموقع أنه ”تمت محاولة اعتراض الصاروخ عبر منظومة حيتس، إلا أن محاولة اعتراضه لم تنجح، حيث سقط الصاروخ السوري في منطقة جنوب النقب“.

 

في المقابل، أفادت وكالة الأنباء السورية (سانا) بأن الدفاعات الجوية السورية ”تصدت لعدوان إسرائيلي بالصواريخ في منطقة الضمير بريف دمشق، أسفر عن إصابة 4 جنود“.

 

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري أنه ”حوالي الساعة 1:38 من فجر اليوم، نفذت إسرائيل عدوانا جويا برشقات من الصواريخ من اتجاه الجولان السوري المحتل مستهدفا بعض النقاط في محيط دمشق“.

 

وأضاف المصدر: ”تصدت وسائط دفاعنا الجوي للصواريخ وأسقطت معظمها“، مشيرا إلى أن الهجوم أدى إلى ”جرح أربعة جنود ووقوع بعض الخسائر المادية“.

 

وكان الجيش الإسرائيلي قد قال في وقت سابق، إن صافرات الإنذار انطلقت في منطقة ”أبو قرينات“ بجنوب إسرائيل قرب مفاعل ديمونا النووي.

 

وأشارت وكالة ”رويترز“ إلى سماع صوت انفجار على بعد حوالي 90 كيلومترا عن ”أبو قرينات“ قبل دقائق من إعلان الجيش.

 

 

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة