Skip to main content

هل سينجح بالتقدم بعد تصنيفه بالمرتبة قبل الاخيرة على انه "الاسوأ" عالميا ؟! .. فريق ومقترحات لنقل "الجواز العراقي"

المشهد السياسي الجمعة 12 آذار 2021 الساعة 18:28 مساءً (عدد المشاهدات 647)

بغداد/ سكاي برس

دعا رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب، شيركو محمد صالح، إلى تشكيل فريق مختص من وزارة الخارجية، يعمل على نقل الجواز العراقي إلى مراحل متقدمة في التصنيف العالمي.

وقال شيركو صالح، في حديث  إن “وضع الجواز العراقي ضمن قائمة أسوأ الجوازات في العالم أمر مؤسف للغاية، وبالتالي نحتاج إلى تحرك جدي من وزارة الخارجية على اعتبار أن هذا الملف من مسؤوليتها”.

وطالب صالح، وزارة الخارجية بـ”متابعة ملف الجواز العراقي ومعالجته من خلال الإجراءات التنفيذية التي تتخذها الوزارة”، لافتا إلى أن “لجنته ستناقش هذا الملف مع الخارجية وسفراء العراق والجهات ذات العلاقة من أجل التوصل إلى نتيجة”.

وأقترح رئيس اللجنة “تشكيل فريق مختص من قبل وزارة الخارجية للتواصل مع الجهات الدولية ذات العلاقة من أجل البحث عن أصل المشكلة ومعالجتها”، مرجحا أن تكون “البيانات المتوفرة لدى شركات التصنيف مغلوطة، وبهذا يعمل الفريق على نقل الجواز العراقي الى مرحلة متقدمة بالتصنيفات العالمية”.

وفي آخر تقرير اعدته شركة الاستشارات العالمية “نوماد كابيتال”، بقي الجواز العراقي على تصنيفه في المرتبة قبل الأخيرة، بالنسبة لقوة الجوازات حول العالم.

وحسب تقرير “نوماد كابيتال”، المنشور يوم (8 اذار 2021)، جاءت “لوكسمبورغ الأولى كأفضل جواز سفر لرواد الأعمال، تلتها السويد، ثم إيرلندا، وسويسرا، تلتها بلجيكا، ثم فنلندا، والبرتغال، ثم هولندا، فسنغافورة، والتشيك في المرتبة العاشرة، فيما حلت أفغانستان بالمرتبة الاخيرة”.

وعربيا، جاءت “الإمارات التي احتلت المركز الأول و 38 على العالم، فيما جاءت الكويت ثانيا و97 على العالم ومن ثم جاءت قطر ثالثا و98 على العالم، تلتها عمان رابعا وبالمرتبة 103 عالميا، ثم البحرين خامسا 105 عالميا، فيما حل العراق المرتبة قبل الاخيرة تسبقه كل من اليمن وسوريا إريتريا”.

 

وتعتمد “نوماد كابيتال” في هذا المعيار على بيانات من منظمة “أياتا” و مؤشر هنلي لتصنيف قدرة حامل الجواز على السفر إلى بلدان العالم من دون تأشيرة أو بتأشيرة إلكترونية.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة