Skip to main content

الكاظمي... يتوجه للبصرة على خلفية موجة الاغتيالات الاخيرة

المشهد السياسي السبت 22 آب 2020 الساعة 21:00 مساءً (عدد المشاهدات 531)

سكاي برس /

أفاد مصدر أمني مطلع بتوجه رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي يوم السبت إلى محافظة البصرة فور وصوله إلى بغداد قادماً من واشنطن.

 

وقال المصدر، إن الكاظمي توجه إلى البصرة فور وصوله إلى العاصمة بغداد قادماً من واشنطن في اختتام زيارته للولايات المتحدة الأمريكية.

 

وأضاف أن وفداً أمنياً رفيع المستوى يرافق الكاظمي في زيارته إلى البصرة، وذلك لعقد اجتماع الأمن الوطني هناك.

 

وأشار المصدر إلى أن قوات الأمن انتشرت بكثافة في شوارع البصرة قُبيل وصول الكاظمي إلى المدينة، حيث من المقرر أن تهبط طائرته بعد قليل في مطار البصرة.

 

وشن مسلحون مجهولون سلسلة عمليات ومحاولات اغتيال طالت ناشطين في الاحتجاجات الأسبوع الماضي.

 

وكانت أشد هجومين عنفاً قد وقعا في البصرة، وأسفرا عن مقتل عدد من الناشطين والمدنيين، فيما تعرض ناشطون آخرون لمحاولات اغتيال في محافظات أخرى بينها بغداد وذي قار.

 

وعقب الاغتيالات، غرد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي عبر حسابه على تويتر، قائلا: "التواطؤ مع القتلة أو الخضوع لتهديداتهم مرفوض، وسنقوم بكل ما يلزم لتقوم أجهزة وزارة الداخلية، والأمن بمهمة حماية أمن المجتمع، من تهديدات الخارجين على القانون".

 

وبدأ الحراك الشعبي في العراق في أكتوبر/ تشرين الأول 2019، ولا تزال مستمرة على نحو محدود، ونجحت في الإطاحة بالحكومة السابقة برئاسة عبد المهدي.

 

ووفق أرقام الحكومة، فإن نحو 560 شخصا من المتظاهرين وأفراد الأمن قتلوا خلال الاحتجاجات، بينهم عشرات الناشطين الذين تعرضوا للاغتيال على يد مجهولين.

 

وتعهدت حكومة الكاظمي بمحاكمة المتورطين في قتل المتظاهرين والناشطين، لكن لم يتم تقديم أي متهم للقضاء حتى الآن.

 

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة