Skip to main content

شجرة الدر .. حكمت مصر وقتلت "بالقباقيب"

منوعات الأحد 03 أيار 2020 الساعة 12:44 مساءً (عدد المشاهدات 795)

سكاي برس 

يصادف اليوم ذكرى مقتل شجرة الدر التي حكمت مصر في عهد المماليك

شجرة الدر الملقبة بعصمة الدين، وأم خليل، خوارزمية، وقيل أرمينية، وقيل تركية، جارية للسلطان الصالح نجم الدين أيوب سلطان مصر

أعتقها السلطان وتزوجها وأنجب منها وبايعها المماليك حاكمة لمصر بعد وفاة زوجها فحكمت البلاد ثمانين يوما.

نقش اسمها على العملة بعبارة "المستعصمية الصالحية ملكة المسلمين والدة خليل أمير المؤمنين".

دخلت في مفاوضات مع قائد الحملة الصليبية الملك لويس التاسع لتسليم دمياط وإخلاء سبيله بعد أن وقع في الأسر وأخذت عدها بعدم العودة لغزو السواحل الإسلامية.

تنازلت عن الحكم للأمير عز الدين أيبك بعد معارضة واسعة لتولي امرأة عرش مصر امتدت من مصر حتى وصلت إلى الشام والعراق.

علمت شجرة الدر أن أيبك يخطط للزواج من ابنة بدر الدين لؤلؤ صاحب الموصل فاستدرجته إلى القلعة وقتلته وأشاعت أنه مات فجأة.

لم يصدق المماليك شجرة الدر وحملوها إلى زوجة أيبك الأولى فأمرت بها إلى جواريها فضربوها بالقباقيب حتى ماتت ورميت من فوق سور القلعة

تم تشخيص شجرة الدر في الأعمال الفنية عددا من المرات أولها فيلم "شجرة الدر" المصري قامت في دور البطلة فيه آسيا داغر، وفي النسخة الإيطالية من فيلم "وا إسلاماه" قامت سيلفيانا بامبانيني بدور شجرة الدر.

 

 

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة