Skip to main content

الزرفي ...يسلّم برنامجه الحكومي للبرلمان

المشهد السياسي السبت 04 نيسان 2020 الساعة 20:46 مساءً (عدد المشاهدات 294)

سكاي برس 

صرح رئيس الوزراء العراقي المكلف عدنان الزرفي، السبت،  ان العراق يمر بكارثة، وقد لا تتمكن الحكومة من تأمين كل المرتبات.

 

ويواجه رئيس الوزراء الملكف تحديات تمرير موازنة العام 2020، مع عقبة تدهور أسعار النفط الخام، إضافة الى التعامل مع وباء كورونا المستجد، في بلد يعاني نقصا مزمنا في المعدات الطبية والأدوية والمستشفيات.

 

ومنذ استقالة حكومة عادل عبد المهدي في ديسمبر الماضي، يعيش العراق ركودا سياسيا في مواجهة حراك شعبي انطلق في الأول من أكتوبر، عدا عن تضرر ثاني أكبر منتجي النفط في منظمة أوبك من انهيار أسعار الخام.

 

وفيما يتعلق بالثروة النفطية، قال رئيس الوزراء العراقي المكلف: "النفط ملك الشعب، ولا يحق للحكومة التصرف بهذه الثروة بطريق غير مناسبة".

 

وينتظر الزرفي من مجلس النواب تحديد جلسة للتصويت على برنامجه الحكومي، بعدما استكمل تشكيلته الحكومية "من الكفاءات من داخل العراق"، داعيا جميع القوى السياسية إلى التكاتف، لرسم خطة، خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، لتوفير مرتبات الرعاية الاجتماعية.

وبالنسبة لبرنامجه الحكومي، أوضح الزرفي: "برنامجي يركز على محاور الاقتصاد والمظاهرات وما رافقها من تداعيات بما فيها الانتخابات المبكرة وأخيرا علاقات العراق الخارجية".

 

وفيما يتعلق بالوضع الإقليمي، قال الزرفي إنه تحدث مع التحالف الدولي و"لن نسمح بأن يكون العراق ساحة للصراع الإقليمي والدولي"، وذلك بعد أيام من تحذير الرئيس الأميركي دونالد ترامب إيران من شن "هجوم خاطف" على الأهداف الأميركية في العراق.

 

وجاء تكليف الزرفي بعد اعتذار محمد توفيق علاوي عن تشكيل الحكومة، لتعذر إيجاد توافق سياسي في البرلمان، الأكثر انقساما في تاريخ العراق، وبالتالي لا تزال حكومة عادل عبد المهدي المستقيل منذ ديسمبر، تصرّف الأعمال.

 

وكلّف رئيس الجمهورية برهم صالح الزرفي في يوم شهد هجومين بالصواريخ أحدهما استهدف قاعدة تضم قوات أجنبية، والآخر قرب المنطقة الخضراء وسط بغداد.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة