Skip to main content

شر البلية ما يضحك .. المنحة المقدمة لـ متضررين كورونا هي 30 الف دينار !!

شؤون محلية السبت 18 نيسان 2020 الساعة 11:39 صباحاً (عدد المشاهدات 1578)

بغداد / سكاي برس

فيما لم يتقدم أي مسؤول عراقي كبير بمبادرات للتبرع من أجل التخفيف من آثار وباء كورونا برغم مرتباتهم الضخمة فقد أعلن في بغداد عن البدء بدراسة طلبات 13 مليون مواطن تقدموا للحصول على منحة حكومية شهرية موقتة مخصصة لكل عراقي متضرر من إجراءات الحماية من الوباء تبلغ قيمتها 26 دولارًا فقط.

أوضح وزير التخطيط العراقي نوري صباح الدليمي أن 2.758 مليون أسرة عراقية تقدمت بطلبات للحصول على المنحة المالية الخاصة بمحدودي الدخل المتضررين من إجراءات الوقاية من فيروس كورونا، مشيرًا إلى أن عدد افراد هذه الاسر يبلغ 13 مليون و17 الف و339 فردا.

ولفت الى ان مدة التسجيل على المنحة انتهت امس، في حين بدأت عمليات تدقيق بيانات المسجلين، حيث يتوقع انجازها خلال 10 أيام ليتم البدء بتسليم المنحة مع بداية شهر رمضان التي تصادف في نهاية الاسبوع المقبل.

تبلغ قيمة المنحة 30 الف دينار (26 دولارا) شهريا للفرد الواحد شرط ان لا يكون ممن يستلم راتبا من الحكومة في حال كونه ﻣﻮﻇفا او ﻣﺘﻘﺎﻋﺪا أو مشمولا بشبكة الحماية الاجتماعية او يستلم اي دخل آﺧﺮ ﻣﻦ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ.

من جانبها اشارت عضو لجنة العمل والشؤون الاجتماعية والهجرة والمهجرين النيابية خالدة خليل الى تخصيص 300 مليار دينار شهرياً (300 مليون دولار) لتوزيعها على العائلات المتضررة من إجراءات مكافحة فيروس كورونا وحظر التجوال التي أطلقتها الحكومة العراقية.


أشارت إلى أن المرحلة الأولى تتضمن تخصيص 300 مليار دينار توزع على العوائل في الشهر الأول، و300 مليار دينار في الشهر الثاني أيضاً.وأضافت أنه تم "وضع أسس المشروع لتعويض الأشخاص الذين تضرروا بسبب إجراءات الحدّ من انتشار كورونا والذين ليس لديهم مصدر دخل بمبلغ مالي وإن كان قليلاً".

وكانت اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية في العراق قد اعلنت في الاسبوع الماضي عن إطلاق منح مالية شهرية موقتة للعوائل المتضررة من وباء كورونا وحظر التجوال.

تأتي هذه المنحة الحكومية الضئيلة للمواطنين على الرغم من ان الوزير وعضو البرلمان يتقاضى مرتبًا اسميًا لمدة شهر واحد فقط يبلغ ما مقداره 11 الف دولار عدا المخصصات الضخمة والصفقات التي تدرّ عليهم ملايين الدولارات. علمًا بأن مجموع ما يتقاضاه الوزير وعضو مجلس البرلمان، كمرتب اسمي لمدة شهر واحد فقط يبلغ ما مقداره 12 مليون و900 ألف دينار، أي ما يعادل 10 الاف و800 دولار أميركي، بشكل مقطوع. ويتضمن هذا المبلغ مصاريف الحماية والنفقات الأخرى للشهر الواحد، ولا تشمله أي ضرائب.

أرقام عبد اللطيف تتطابق مع أرقام نقلها إلى موقع "نقاش" مصدر مطّلع في البرلمان طلب عدم الكشف عن اسمه "كي لا يتعرض لعقوبات إدارية من مرؤوسيه".

ووفقا لهذه الأرقام، فإن مجموع ما يتقاضاه عضو مجلس النواب في السنة الواحدة يصل الى حدود 129 ألف و600 دولار أميركي، لتبلغ في أربع سنوات من عمر البرلمان حوالى 518 ألف دولار أميركي. ويستمر النائب في الحصول على 80 في المئة من راتبه كراتب تقاعدي مدى الحياة.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة