Skip to main content

"ضربة عسكرية ضد ايران" .. خلاف حاد بين ترمب وكبار مستشاريه وحديث عن "حرب" واسعة ..

عربية ودولية الاثنين 23 آذار 2020 الساعة 11:24 صباحاً (عدد المشاهدات 1212)

بغداد/ سكاي برس

كشفت مصادر أميركية، عن احتدام الخلاف بين الرئيس الأميركي دونالد ترمب وكبار مستشاريه، خلال الأيام القليلة الماضية، حول ما إذا كان ينبغي للولايات المتحدة توجيه ضربات عسكرية لإيران.

وأفادت نيويورك تايمز بأن وزير الخارجية مايك بومبيو، ومستشار الأمن القومي روبرت أوبراين، حثا على ضرورة توجيه رد صارم على الهجمات الصاروخية التي أسفرت عن مقتل جنديين أميركيين ضد قاعدة في شمال بغداد على اعتبار أن إجراء قويا وقت انشغال قادة إيران بمكافحة فيروس كورونا الذي يجتاح البلاد، قد يدفعهم إلى مفاوضات مباشرة.

وأضافت، أن وزير الدفاع مارك إسبر ورئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال مارك ميلي، عارضا ذلك الإجراء على اعتبار أن وزارة الدفاع ووكالات الاستخبارات ليس لديهما دليل واضح على أن الهجمات جرت بأمر من إيران، وحذرا من أن الرد على نطاق واسع يمكن أن يجر الولايات المتحدة إلى حرب أوسع مع إيران.

وأشارت الصحيفة إلى أن الاجتماع عكس التوجهات المعاكسة التي تقيد سياسة إدارة ترمب تجاه إيران بعد أقل من ثلاثة أشهر من عملية مطار بغداد الغادرة.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة