Skip to main content

يُظهر مقاطع "إغتصاب" فتيات ونساء فاقدات للوعي واطفال .. وشركة "ماستر كارد" تدرس وقف خدماتها له !

عربية ودولية الاثنين 07 كانون أول 2020 الساعة 14:01 مساءً (عدد المشاهدات 1115)

 

بغداد/ سكاي برس

قالت شركة ماستركارد، امس، إنها تحقق في مزاعم ضد موقع الفيديوهات الإباحي "بورن هاب"، بعد عمود صحافي، قال إن العديد من مقاطع الفيديو المنشورة على الموقع البالغين تصور استغلال جنسي الأطفال وعمليات اغتصاب.

ويعد موقع "بورن هاب" أكبر موقع للمواد الإباحية في العالم، وأحد أكثر المواقع زيارة على شبكة الإنترنت وفقا للعديد من التصنيفات، حيث استقبل عام 2019 مايزيد عن 42 مليار زيارة.

وقالت ماستركارد في بيان لوكالة رويترز إنها تحقق في المزاعم مع بنك "MindGeek" الرئيسي لشركة "بورن هاب"، مضيفة: "إذا تم إثبات المزاعم، فسنتخذ إجراءات فورية".

وقال نيكولاس كريستوف في عمود بصحيفة "نيويورك تايمز"، إن بعض مقاطع الفيديو على موقع "بورن هاب" الكندي، يظهر الاعتداء على نساء وفتيات فاقدات للوعي، فضلا عن مقاطع جنسية لقصر أقل من 18 عاما.

وكتب كريستوف في العمود الذي نُشر الجمعة: "القضية ليست في المواد إباحية بل الاغتصاب. دعونا نتفق على أن الترويج للاعتداء على الأطفال أو على أي شخص دون موافقة أمر غير مقبول".

في المقابل، أنكر الموقع هذه المزاعم، وقال في بيان أرسل عبر البريد الإلكتروني إلى وكالة رويترز: "أي تأكيد بأننا نسمح بمواد الاعتداء الجنسي على الأطفال غير مسؤول وغير صحيح".

وأشار الموقع إلى أن لديه فريقًا ضخمًا من الموظفين الذين يراجعون يدويا "كل عملية تحميل"، بالإضافة إلى تقنيات الكشف الآلية.

ولم تذكر عدد الأشخاص الذين يشكلون فريق المراجعة على المحتوى المرفوع.

على عكس يوتيوب، يسمح "بورن هاب" بتنزيل مقاطع الفيديو مباشرة من موقعه على الويب، وهذا ما يساعد على انتشارها حتى لو حذفت من الموقع ذاته.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة