Skip to main content

التربية تستعد لـــ اتخاذها خطة بديلة في حال تفاقمت اصابات كورونا ‏بالبلاد

شؤون محلية الأربعاء 23 كانون أول 2020 الساعة 12:16 مساءً (عدد المشاهدات 751)

سكاي برس/

أكد المتحدث باسم وزارة التربية، حيدر فاروق، اليوم الأربعاء، استعداد الوزارة لاتخاذ الخطط البديلة في حال تفاقمت اصابات فيروس كورونا بالبلاد.

 

وقال فاروق، إن “وزارة التربية لديها خطة وتدابير بديلة في حال تفاقم الموقف الوبائي الخاص بفيروس كورونا في البلاد بعد الانباء التي تحدثت عن انتشار سلالة جديدة للجائحة”.

 

واضاف أن “الخطط البديلة ستأخذ على عاتقها الحفاظ  على مستقبل العملية التربوية في العراق”، مبينا أن “المراحل الابتدائية الأولى بحاجة الى دروس تفاعلية داخل الصف من أجل لفظ الحروف وكتابتها للتعليم عن قرب وليس عن بعد”.

 

ودعا فاروق “العائلة العراقية لدعم ابنائها في التعليم وتحمل المسؤولية اتجاههم”.

 

وكانت وزارة التربية، أكدت أمس الثلاثاء، دراستها مقترحاً لزيادة ساعات وايام دوام الطلبة بالمدارس للعام الدراسي الحالي.

 

وقالت مديرة عام الإشراف التربوي في الوزارة، خنساء زكي شمس الدين، في تصريح صحفي، إن “الوزارة تتابع آلية الدوام في ظل جائحة كورونا، وهناك ملاحظات من قبل الاهالي على التعليم الالكتروني، الذي باتوا يعدونه غير مجد مقارنة بالتعليم التقليدي”.

 

وأكدت أنه “تجري حاليا دراسة مقترح لزيادة ساعات الدوام للتعليم في المدارس الى جانب التعليم الالكتروني، فضلا عن زيادة أيام الدوام لاكمال المنهاج الدراسي المقرر ولزيادة التفاعل بين الطلبة والمدرسين والمعلمين”.

 

وأشارت إلى أن “المقترح بُني على أساس وجود اللقاح الخاص بكورونا، ما يشير إلى توقعات إيجابية في تطوير الواقع التعليمي قريباً”.

 

ولفت إلى أن “الوزارة تتابع ميدانيا آلية سير الدوام لكل مرحلة دراسية في مديريات التربية ببغداد والمحافظات، اضافة الى اجراء زيارات ميدانية الى محافظتي نينوى، والنجف الاشرف، للإشراف على عمل المدارس وأداء الملاكات التربوية في ظل جائحة كورونا، والتأكيد على عنصر التباعد الاجتماعي ومدى التزام الطلبة والتلاميذ والملاكات التربوية بالدوام، كل بحسب الجدول المخصص له”.

 

وأكدت شمس الدين، “وجود تنسيق عال مع اقسام الاشراف ببغداد والمحافظات، لتوجيه ادارات المدارس بالدوام الرسمي، وتجاوز التحديات التي تواجههم، وآلية الزيارات الاشرافية وزيارات المتابعة والتأكيد على ضرورة الالتزام بتوجيهات خلية الازمة واتباع شروط السلامة الصحية المتمثلة بارتداء الكمامات وتعفير المدارس والحرص على التباعد بين الطلبة والتلاميذ، منوهة بأن الزيارات الاشرافية تأتي لحل المعوقات التي تواجه العملية”.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة