Skip to main content

مسؤول إيراني يرد على اتهام بلاده بالوقوف وراء أحداث السفارة الأمريكية في بغداد

المشهد السياسي الأربعاء 01 كانون ثاني 2020 الساعة 11:12 صباحاً (عدد المشاهدات 479)

بغداد / سكاي برس

اعتبر سفير ومندوب إيران الدائم في الأمم المتحدة مجيد تخت روانجي، أن اتهامات المسؤولين الاميركيين ضد ايران بشأن أحداث السفارة الأمريكية في بغداد تأتي لعدة أسباب.

وقال روانجي في تصريح صحفي، إن "الاتهامات الأمريكية تأتي لصرف الأنظار عن غضب الشعب العراقي ازاء المجزرة الأمريكية الاخيرة والاحتلال الاميركي للعراق منذ 17 عاما".

وأضاف ان "اتهامات أمريكا الفارغة ضد ايران تهدف لصرف الانظار عن غضب الشعب العراقي ازاء مجزرتها الوحشية الاخيرة ضد العراقيين وابعد من ذلك لصرف الانظار عن احتلال العراق الحاصل من قبل اميركا منذ 17 عاما لغاية الان والذي اسفر عن قتل اكثر من 300 الف عراقي بريء".

واكد المندوب الايراني، ان "الحشد الشعبي مؤسسة عراقية عاملة تحت اشراف الحكومة العراقية القانونية والمشروعة والمنتخبة وتنشط في اطار قوانينها".

وأوضح روانجي ان "هذه المؤسسة ادت دورا مهما في مكافحة داعش ودحره في العراق وتعد الان الضامن الاساس الذي يقف بوجه احياء هذا التنظيم الارهابي من جديد".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد ذكر يوم أمس أن إيران ستدفع "ثمنا باهظا" في حال وقوع أية خسائر في السفارة الامريكية ببغداد.

وغرد ترامب على حسابه في تويتر، ان "ايران ستدفع ثمنا باهظا جدا على خلفية الهجوم على السفارة الأميركية في بغداد.. وهو تهديد وليس تحذيراً".

واضاف، ان "سفارة الولايات المتحدة في العراق كانت ولا تزال امنة، وتم نقل العديد من مقاتلي الحرب الكبار لدينا إلى جانب المعدات العسكرية الأكثر فتكا في العالم على الفور إلى الموقع".

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة