Skip to main content

مستشارة سابقة لنتنياهو تدعو السعودية وإسرائيل لشن هجوم واسع على إيران

عربية ودولية السبت 21 أيلول 2019 الساعة 12:38 مساءً (عدد المشاهدات 274)

بغداد  /  سكاي برس


قالت مستشارة سابقة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن الظروف ملائمة في الوقت الراهن لقيام كل من إسرائيل والسعودية بتوجيه ضربة مشتركة ضد المنشآت النووية الإيرانية.
واعتبرت كارولين كليغ، التي عملت مستشارة سياسية لنتنياهو وتعمل حاليا باحثة رئيسة في "مركز أبحاث الأمن" في واشنطن، إن الهجوم الذي شنته إيران على المنشآت النفطية السعودية يمثل فرصة إستراتيجية هائلة تسمح لكل من الرياض وتل أبيب بتسويغ العمل العسكري المشترك ضد المنشآت النووية الإيرانية بغطاء أميركي.

وفي مقال نشرته صحية "يسرائيل هيوم"، أشارت كليغ إلى أن الهجوم السعودي الإسرائيلي المشترك يجب ألا يؤدي فقط إلى تدمير المنشآت النووية، بل إلى المس بالكثير من المرافق الحيوية الإيرانية.

وشددت كليغ على أن تنفيذ هجوم على إيران بالتعاون مع السعودية سيسهم في تحسين المكانة الإستراتيجية والإقليمية لإسرائيل بشكل غير مسبوق، ناهيك عن أنه سيمس بشكل كبير بنظام الحكم الإيراني.
وحذرت من أنه في حال لم تستغل الحكومة التي ستشكل في إسرائيل بعد الانتخابات العلاقات التي أرساها نتنياهو مع الدول "السنية" وتحديدا السعودية، فإن مكانتها الإستراتيجية ستتدهور بشكل كبير، على اعتبار أن الجميع سيدرك عندها أنه لا يمكن الاعتماد على تل أبيب في مواجهة إيران.

وأوضحت أن عدم إقدام تل أبيب على السير في طريق يفضي إلى عمل عسكري سعودي إسرائيلي مشترك ضد إيران سيشجع الرئيس الأميركي دونالد ترامب والسعوديين في النهاية على القبول بالواقع الذي تفرضه إيران في المنطقة، وهو ما سيقلص من قدرة تل أبيب على مواجهة التطلعات النووية لإيران ومحاولاتها التمركز في المنطقة.

ولفتت كليغ إلى أن الهجوم السعودي الإسرائيلي المشترك على إيران يمكن أن يضع حدا لحالة الشلل الذي تعانيه إسرائيل منذ أن استقال أفيغدور ليبرمان من منصبه كوزير للحرب قبل حوالي عام تقريبا.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة