Skip to main content

بعد تصريح "الحرس الثوري" الايراني بـأن السفينة المحتجزة "عراقية" وتحمل وقود مهرب .. العراق يرد ..

المشهد السياسي الاثنين 05 آب 2019 الساعة 10:32 صباحاً (عدد المشاهدات 1157)

بغداد/ سكاي برس

قال عاصم جهاد المتحدث باسم وزارة النفط العراقية، إن الناقلة المحتجزة لدى السلطات الإيرانية بتهمة تهريب وقود إلى دول عربية لا علاقة لها بالعراق .

وبحسب تصريح جهاد، فقد نفى قيام وزارة النفط العراقية بتصدير زيت الغاز إلى الأسواق العالمية، مؤكدا أن التصدير يقتصر على النفط الخام والمنتجات النفطية المعلنة مع اتباع السياقات والآليات والضوابط المتعارف عليها عالميا.

وذكرت وزارة النفط إن جهات بعينها تجمع معلومات عن الناقلة المحتجزة لدى إيران، خاصة وأن الدولة لا تتعامل بهذا النوع من الناقلات الصغيرة في تصدير النفط .

تأتي تلك التصريحات ردا على إعلان الحرس الثوري الإيراني، الأحد 4 أغسطس / آب 2019، أن السفينة التي احتجزها قرب جزيرة فارسي هي سفينة عراقية تحمل وقودا مهربا وعلى متنها 7 بحارة أجانب وبحمولة قدرها 700 ألف لتر من الوقود.

لكن ما يدعو للدهشة إذا كانت الجهات الرسمية العراقية تنفي صلتها بهذا الوقود المهرب من العراق فإلى أي جهة تنتمي تلك الشحنة وما مصدرها.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة