Skip to main content

وزير الكهرباء : جهات سياسية تشن حملة "تسقيط" ممنهجة وتخترق الوزارة ..

المشهد السياسي الأحد 23 حزيران 2019 الساعة 14:33 مساءً (عدد المشاهدات 352)

بغداد/ سكاي برس

اكد وزير الكهرباء، لؤي الخطيب، استهدافه بحملة تسقيط ممنهجة من قبل جهات سياسية لم يسمها يأتي نتيجة اصطدام مصالح تلك الجهات بسياسات الوزارة الجديدة.

قال الخطيب في بيان اليوم، جاء ككشف حساب تحدث خلاله عن المنجزات التي تحققت والمستهدف خلال الفترة المقبلة بعد التعاقد مع سيمنس الألمانية وكذلك الاتجاه إلى التوسع في الطاقة الشكسية، إن هناك تدخلات سياسية في عمل الوزارة والتي عدها أبرز المعوقات، كاشفا عن استمرار المحاصصة والفئوية في السيطرة على العملية السياسية والجهاز التنفيذي للدولة مما تسبب في اختراق وزارة الكهرباء وشراء ذمم بعض المنتسبين للوزارة من أجل إرباك الرأي العام من خلال تسريب الوثائق.

الخطيب بين أن من أبرز التحديات التي تواجه عمل الوزارة كذلك، عدم تفهم البعض لطبيعة عمل الكهرباء وكيف أن هذا القطاع يحتاج إلى فترات وجداول زمنية لتحقيق المطلوب إنجازه، خاصة بعد تدمير تنظيم داعش لـ 20 % من خطوط ومحطات النقل و25 % من الطاقة الإنتاجية، فضلا عن دمار وتقادم شبكات التوزيع في العديد من المدن بخلاف تأخير إطلاق موازنة الوزارة لعام الجاري.

ورغم ذلك قال الخطيب إنه ثبت 33 ألف عقد على الملاك خلال 7 أشهر، فضلا عن تحويل أكثر من 8 آلاف أجر إلى عقد؛ لضمان ولائهم وتشجيعهم على زيادة الإنتاج.

الوزير اختتم بيانه بمطالبة من يتربصون بوزارة الكهرباء بأن لا يحملوها أعباء وتحديات وتقصير 15 سنة ورثتها وزارته نتيجة تبعات سياسات حكومات سابقة لا ذنب للوزارة بها، داعيا الجميع إلى النظر إلى عدد الإنجازات التي تحققت في 7 أشهر في ظل بنية تحتية أصابها الدمار في العديد من المناطق.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة