Skip to main content

هل ترك "صدام حسين" قيادة البلاد قبل السقوط .. وتفرغ لـ"كتابة الروايات" ؟ .. عقيد ركن سابق يجيب

المشهد السياسي الأحد 24 آذار 2019 الساعة 20:26 مساءً (عدد المشاهدات 2337)

بغداد/ سكاي برس

في لقاء بثته قناة روسيا اليوم، مع العقيد الركن حاتم الفلاحي، آمر فوج مشاة في الجيش العراقي السابق وجهت العديد من الاسئلة التي تخص قيادة النظام العراقي السابق، وهذه بعضها .

اجاب الفلاحي قائلا : آخر اجتماع للقيادة المسلحة كان بتاريخ 21 / 12/ 2002 ، جاء ذلك ردا على سؤال وجه اليه يقول "هل ترك "صدام حسين" قيادة البلاد قبل السقوط .. وتفرغ لـ"كتابة الروايات" ؟

موضحا "نعم سألت الكثير من القادة حيث كان اخر اجتماع لصدام كان يوم 21 / 12/ 2002، وبالتالي ومن يومها لم يتم أي اجتماع لمناقشة أي خطة وانما كان الاعتماد على المشرف على الحرس الجمهوري والحرس الخاص وبالتالي اوكلت مهمة الخطط وتنفيذها الى المشرف، لذا انا اعتقد انه كان مشغول بالفعل لكن بامور اخرى كاللقاءات مع قيادات عسكرية بمختلف الكفاءات" .

وفي سؤال آخر يقول "هل كانت استقالة صدام حسين ستجنب العراق الغزو الأمريكي؟"

يجيب الفلاحي : الاستقالة لم تكن ستجنب العراق الحرب، فالحرب تم اتخاذ القرار فيها منذ فترة طويلة، والولايات المتحدة كانت تعمل على زيادة قواتها منذ عام 2001 وفي السنة التي تلتها كان هنالك تدريب مارسه فرانكس قائد القوات الامريكية المتوجهة نحو العراق في قواعد عديدة، لذلك مسألة احتلال العراق كان قرار امريكي بامتياز .

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة