Skip to main content

بعد بورصة الاسماء .. بورصة الارقام تثير ضجة !!

شؤون محلية الثلاثاء 24 كانون أول 2019 الساعة 11:11 صباحاً (عدد المشاهدات 302)

بغداد / سكاي برس 

أثار مقطع فيديو لمزاد نظمته شركة {آسيا سيل} للإتصالات انتقادات شعبية واسعة  وضجة في وسائل التواصل المجتمعي ، بسبب بيع رقم  هاتف {موبايل} بمبلغ 86 مليون دينار.

والذي حصل في بغداد بتاريخ 22 كانون الاول 2019 وبحضور عدد من وجهاء العشائر واصحاب المراكز التجارية في العراق.
وفتح المزاد للرقم بقيمة 15 مليون دينار عراقي وبعدها بدأ التداول الى ان وصل الى 86 مليون دينار عراقي أي ما يعادل 71933 دولار امريكي.

سؤالنا للعراقيين المتواجدين في المزاد من اصحاب رؤوس الاموال وكبار التجار وشيوخ العشائر ، ما الداعي من وراء شراء رقم هاتف بهكذا مبلغ اليس من الافضل اعطاء هكذا اموال على مستحقيها ، خاصة ونحن نعيش في ظل ازمة مالية وسياسية وتفشي الامراض الفتاكة  والقاتلة في مستشفيات العراق، وعدم وجود العلاج لها بصورة سريعة ومتكاملة ، حيث هناك عوائل تعيش في مناطق لا يمكن ان يسكن فيها انسان ، فضلا عن بيوت العشوائية " التجاوز"  اليس من المفروض ان يقوم هولاء بصرف اموالهم على الفقراء ويساهمون عندها بالتكافل الاجتماعي ، اين القانون الضريبي الذي يمنع من صرف هكذا اموال وفرض ضرائب عالية على هكذا قضايا، خاصة وان الدول الغريبة تقوم بفرض ضرائب عالية على أي حاجة وسلعة  يقوم الفرد بشرائها؟!.

هذا الامر لم يقتصر على رقم هاتف بل شهدنا سابقا قيام البعض ايضا بدفع الكثير من الاموال من اجل شراء لوحة رقم سيارة تحتوي على رقما واحدا !!.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة