Skip to main content

المقـــاومــــة الايرانيــــة : علـــى جميـــع الـــدول الاوروبيـــة ان تقـــوم بـــ طــرد دبلومــاسينا منـــها والسبب ..؟!!

عربية ودولية الخميس 16 كانون ثاني 2020 الساعة 10:46 صباحاً (عدد المشاهدات 574)

بغداد / سكاي برس 

وصفت رئيسة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية مريم رجوي خطوة طرد الحكومة الألبانية دبلوماسيين اثنين تابعين لنظام الملالي، بأنه عمل شجاع جدير بالإشادة في طريق مكافحة الإرهاب وتوفير الأمن للشعب الألباني واللاجئين الإيرانيين.

وطالبت في بيان نشره موقع "المقاومة الإيرانية"، الدول الأوروبية الأخرى أن تحذو حذو ألبانيا في هذا المجال.

وأضافت رجوي أن ممثليات نظام الملالي أوكار للتجسس والإرهاب.

واشارت  إلى أن أغلب الدبلوماسيين التابعين للنظام الإيراني الحالي "ليسوا سوى عناصر من وزارة المخابرات أو قوات الحرس أو كوادر تلقّوا تدريبات إرهابية وتجسسية لخدمة الأجهزة الاستخباراتية".

وأكدت  بالقول أنه " في الوقت الذي نزل فيه الشعب الإيراني إلى الشوارع مطالبين بإسقاط نظام الملالي، فإن اتخاذ سياسة حاسمة تجاه إرهاب هذا النظام وتعطيل سفاراته في مختلف البلدان يصبح ضرورة مضاعفة ".

وفي خلال الساعات الماضية، طردت حكومة ألبانيا دبلوماسيين ايرانيين اثنين لقيامهما بـ"أنشطة تتعارض مع منصبيهما"، وفق ما أفادت وزارة الخارجية الألبانية.

وكما يذكر ان " تيرانا "  قد طردت السفير الايراني ودبلوماسياً آخر عام 2018 بعد اتهامهما بتهديد الأمن القومي.

وتأتي هذه الخطوة بعد عدة أشهر من إعلان السلطات في أكتوبر (تشرين الأول) 2019 إحباطها هجوماً خططت له "خلية إرهابية" يديرها فيلق القدس.

وحينذاك قالت السلطات الألبانية إن الخلية كانت تخطط لمهاجمة معارضين لنظام طهران موجودين في هذا البلد في البلقان.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة