Skip to main content

فتوى بحرمة بيع بلازما الدم والامتناع عن التبرع به

شؤون محلية الاثنين 08 حزيران 2020 الساعة 12:00 مساءً (عدد المشاهدات 613)

بغداد / سكاي برس

أفتى المجمع الفقهي لأهل السُنة في العراق، بحرمة بيع بلازما الدم، وحرمة الامتناع عن التبرع به من قبل المتعافين من فيروس كورونا إلى المصابين به.

وقال المجمع الفقهي (مؤسسة دينية تتولى إصدار الفتاوى)، في بيان صدر ليل السبت/ الأحد، إن "التبرع ببلازما الدم من قبل المتعافين من فيروس كورونا، والذي تتركز فيه الأجسام المضادة للفيروس، يندرج ضمن مسألة التبرع بالدم لانقاذ حياة الآخرين".

وأضاف البيان: "حكمه الشرعي أنه واجب على الكفاية، وإن لم تحصل الكفاية، وجب على جميع المتشافين من المرض التبرع لإنقاذ حياة المصابين".

وتابع البيان: "يحرم الامتناع عن التبرع به، ويأثم الممتنع من غير عذر، لأن التبرع سعي لإنقاذ الأنفس الأخرى وإحيائها، لذا لايجوز بيع الدم بإجماع العلماء، كذلك لا يجوز بيع بلازما الدم للقاعدة الفقهية (التابع تابع في الحكم)"

وعلى مدى الأيام الماضية، تناقلت وسائل إعلام محلية ومواقع التواصل الاجتماعي أزمة بلازما الدم في المشافي العراقية، حيث وصل سعر اللتر الواحد من دم المتعافين من "كورونا" إلى ألفي دولار.

وأعلنت الصحة العراقية السبت، تسجيل 33 وفاة و1252 إصابة جديدة بكورونا؛ ما رفع مجمل الوفيات إلى 318 والإصابات إلى 11 ألفاً و98.

وقررت الحكومة العراقية السبت، تمديد حظر التجوال المفروض على البلاد لمدة أسبوع آخر يبدأ الأحد، لاحتواء تفشي فيروس "كورونا".

وتسود المخاوف في العراق من انهيار النظام الصحي حال تزايد وتيرة الإصابات على نطاق واسع، باعتبار أن البلد يملك بنية تحتية محدودة في قطاع الصحة.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة