Skip to main content

الكاظمي يصل الى صلاح الدين ويحذر من عودة الارهاب ..والاتهامات تلاحق "عصائب أهل الحق"

المشهد السياسي الأحد 18 تشرين أول 2020 الساعة 11:54 صباحاً (عدد المشاهدات 1422)

سكاي برس /

وصل رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، اليوم الأحد، إلى محافظة صلاح الدين شمال العاصمة بغداد، للاطلاع على سير التحقيقات بواقعة إعدام 8 شبان رميا بالرصاص، فيما وجهت أوساط سياسية وسعبية أصابع الاتهام لميليشيات ”عصائب أهل الحق“ الموالية لإيران.

 

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي، في بيان، أن الكاظمي وصل على رأس وفد أمني عقد اجتماعا بالقيادات الأمنية والعسكرية في محافظة صلاح الدين للاطلاع على التحقيقات في مجزرة ”الفرحاتية“.

وبحسب البيان، أكد الكاظمي أنه جاء إلى صلاح الدين لتأكيد أن الدولة موجودة لحماية أمن المواطنين وتثبيت أركان القانون، خاصة بعد الجريمة النكراء التي شهدتها صلاح الدين أخيرا والتي أدت إلى استشهاد عدد من المواطنين بعد خطفهم.

وعلى صعيد متصل، اتهمت جهات سياسية وشعبية، ميليشيات ”عصائب أهل الحق“ بالتورط في واقعة خطف 12 مدنيا، وإعدام 8 منهم في واقعة هزت العراق.

 

وأعلنت قيادة شرطة محافظة صلاح الدين، شمال العاصمة بغداد، السبت، عن العثور على 8 جثث تعود لمواطنين من أهالي ناحية ”الفرحاتية“، التابعة لقضاء ”بلد“ جنوبي تكريت، شمال العراق.

وقال قائد الشرطة في بيان صحفي، إن ”مفارز شرطة الطوارئ عثرت على 8 جثث تعود لمواطنين من أهالي ناحية الفرحاتية، التابعة لقضاء بلد جنوبي تكريت، من أصل 12 مدنيا تم اختطافهم من قبل قوة مسلحة مجهولة الهوية، فيما لا يعرف حتى هذه اللحظة مصير الأربعة الآخرين“.

 

وتخضع منطقة ”الفرحاتية“ النائية، إلى سيطرة ميليشيات ”عصائب أهل الحق“، التي تمتلك ”اللواء 42“ في ”الحشد الشعبي“، وأجرت خلال الأشهر الماضية، بضع عمليات عسكرية أعلنت عنها، لملاحقة تنظيم داعش.

واتهم سياسيون وناشطون، ومراكز حقوقية، ميليشيات ”العصائب“ بالتورط في الحادثة، خاصة عقب الشهادة التي أدلى بها أحد ذوي الضحايا، أمام محافظ صلاح الدين، عمار خليل، الذي أكد وصول قوة من اللواء قبل أيام إلى المنطقة.

وتعد ”عصائب أهل الحق“ من أبرز الفصائل الشيعية العراقية المسلحة المقربة من إيران، بزعامة قيس الخزعلي.

 

والسبت، أصدر رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، توجيهات بإرسال وفد أمني عالي المستوى إلى القضاء لإعادة تقييم المنطقة أمنيا والقوى الماسكة للأرض.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة