Skip to main content

فيـــروس ممـــيت .. مــــــن الصيـــن الـــــى العــــــراق !!!!

صحية الجمعة 24 كانون ثاني 2020 الساعة 13:04 مساءً (عدد المشاهدات 1378)

بغداد / سكاي برس 

مرض كورونا 

يُعدّ فيروس كورونا السبب الرئيسي الثاني بعد الفيروسات الأنفية للإصابة بنزلات البرد (بالإنجليزية: Rhinoviruses)، وفي الحقيقة يعتبر فيروس كورونا أو الفيروس التاجي أحد فيروسات الحمض النووي الريبوزي (بالإنجليزية: RNA virus)، وقد سمي بهذا الاسم بسبب النتوءات الظاهرة على سطح الفيروس عند النظر إليه باستخدام المجهر الإلكتروني، وينبغي القول إنّ هناك العديد من أنواع فيروسات كورونا التي تسبب أنواعاً مختلفة من الأمراض لدى الإنسان والحيوانات، ومن الأمراض التي تسببها فيروسات كورونا التهاب الكبد لدى الفئران، والتهاب المعدة والأمعاء لدى الخنازير، وعدوى الجهاز التنفسي لدى الطيور، وقد تم التعرف على فيروس كورونا لأول مرة بعد عزله من الطيور التي كانت مصابة بالتهاب الشعب الهوائية عام 1937، وبعد ذلك تبين أنّ الفيروس قد يصيب العديد من الحيوانات مثل الماشية، والخنازير، والخيول، والديوك الرومية، والقطط، والكلاب، والجرذان، والفئران.

طرق علاج هذا الفيروس 

ينبغي القول أنّه لا يوجد علاجات محددة للأمراض التي يسببها فيروس كورونا، حيث إنّ المريض يتعافى بشكلٍ تلقائي دون الحاجة إلى العلاج، ولكن يمكن التقليل من حدة الأعراض باستخدام العلاجات الآتية:

* تناول أدوية الألم والحمى. * استخدام جهاز لترطيب الغرفة أو الاستحمام بالمياه الساخنة لتخفيف التهاب الحلق والسعال. * شرب كميات كافية من السوائل. *أخذ قسط كافٍ من الراحة، والبقاء في المنزل.

الامراض التي يسببها هذا الفيروس 

يسبب فيروس كورونا متلازمة الشرق الأوسط التنفسية الحادة والمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة المعروفة بالسارس، أنّ الفيروس يصيب الجهاز التنفسي العلوي والسفلي، والجهاز الهضمي مسبباً التهاب المعدة والأمعاء ، وفي المراحل المتقدمة من المرض يمكن أن يتسبب بفشل الرئتين، أو القلب، أو الكبد.

الوقاية من انتشار فيروس كورونا

في الحقيقة لا يوجد حتى الآن لقاح للوقاية من فيروس كورونا البشري، إلّا أنّه يمكن منع انتشار فيروس كورونا من خلال اتباع بعض النصائح،ومن الجدير بالذكر أنّه ينبغي اتباع الإجراءات المذكورة في الأسفل جميعها لمدة 10 أيام على الأقل بعد اختفاء علامات وأعراض الإصابة بفيروس كورونا لدى الشخص المصاب، كما أنّه لا بُدّ من إبقاء الأطفال في المنزل، وعدم السماح لهم بالذهاب إلى المدرسة عند إصابتهم بالحمى أو الأعراض التنفسية خلال 10 أيام من تعرّضهم لشخص مصاب بفيروس كورونا، وينبغي التنبيه إلى أنّه يمكن للأطفال أن يعودوا إلى المدرسة بعد ثلاثة أيام من اختفاء العلامات والأعراض الخاصة بفيروس كورونا، ومن هذه النصائح ما يأتي:غسل اليدين بالماء والصابون بشكلٍ متكرر. تجنّب لمس العينين، أو الأنف، أو الفم قبل غسل اليدين. تجنّب الاتصال الوثيق مع الأفراد المصابين بالمرض. البقاء في المنزل في حال الإصابة بمرض كورونا لمنع انتشار العدوى للآخرين، وتجنّب الاتصال الوثيق مع الآخرين. تغطية الفم والأنف بمنديل عند السعال أو العطاس، ورمي المناديل الورقية في سلة المهملات، وغسل اليدين بعد ذلك. تنظيف وتطهير الأدوات والسطوح. اتباع تدابير النظافة الصحية العامة عند زيارة مزارع، أو أسواق، أو حظائر الجمال، وذلك بتجنّب ملامسة الحيوانات المريضة، وغسل اليدين بانتظام قبل لمس الحيوانات وبعد لمسها. تجنّب استهلاك المنتجات الحيوانية النيئة أو غير المطبوخة بصورة جيدة، بما في ذلك الألبان واللحوم لأنّها قد تسبب مرض الكورونا. تناول المنتجات الحيوانية المجهزة عن طريق الطهي أو البسترة، بعد التأكد من عدم تلوثها بالأطعمة غير المطبوخة جيداً. تناول لحوم الجِمال وألبانها بعد بسترتها، أو طبخها أو غير ذلك من المعالجات الحرارية. ممارسة قواعد النظافة الشخصية الجيدة للعاملين في مزارع تربية الجِمال، ويتضمن ذلك العديد من الإجراءات مثل: غسل اليدين بشكلٍ متكرر، وحماية الوجه إذا أمكن. ارتداء ملابس واقية تخلع بعد العمل، وتُغسل يومياً. عدم تعرّض أفراد أسر العاملين في مزارع تربية الجِمال، للملابس، والأحذية، وغيرها من الأشياء المتسخة، المستخدمة في العمل، نظراً لاحتمالية تعرّضها للجمال، وإفرازاتها، واحتوائها على الفيروس. تجنّب ذبح الحيوانات المريضة بغرض استهلاكها. تجنّب المخالطة المباشرة لأي حيوان تم التأكد من إصابته بفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية.

العراق وفيروس كورونا 

في ظل الازمات السياسية والامنية والاقتصادية الحالية في العراق وبالتزامن مع ذلك يشهد العالم حاليا مرض وفايروس مميت جدا وخطير في شرق اسيا وبعض الدول الاخرى منها حتى الدول العربية ، اول حالة ظهور لهذا الفيروس الان هي في الصين حيث الاصابات والوفيات عديدة جدا ، حيث  أصاب المئات منهم ، وقتل 4 أشخاص في آسيا لحد هذه اللحظة .

ووفقاً لخبير عينته الحكومة الصينية، فإن الفيروس الذي تم الإبلاغ عنه أول مرة في نهاية ديسمبر/كانون الأول، قد أصاب أكثر من 200 شخص. وكانت معظم الحالات في الصين، ولكن كانت هناك 4 حالات في تايلاند، وكوريا الجنوبية، واليابان.

لذا على الحكومة العراقية وخاصة وزارة الصحة ودوائرها اضافة الى وزارة النقل بكافة كوادرها فحص جميع الوافدين من الدول التي اعلنت عن وجود هذا الفايروس فيها ، واخد بعين الاعتبار جميع الاحتياطات والوقاية اللازمة لمثل هكذا فايروس مميت وخطير يؤدي بحياة الالاف من المواطنين .

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة