Skip to main content

بومبيو: إيران دولة ضعيفة بفضل سياسة ترامب

عربية ودولية الثلاثاء 14 كانون ثاني 2020 الساعة 00:19 صباحاً (عدد المشاهدات 452)

بغداد / سكاي برس 

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الإثنين إن "الولايات المتحدة ستعمل مع القادة العراقيين لتحديد المكان الأنسب بشأن نشر القوات الأمريكية في البلاد، في أعقاب طلب من بغداد الأسبوع الماضي للاستعداد لسحب تلك القوات"، مضيفاً أن "إيران أصبحت دولة ضعيفة بفضل سياسة إدارة ترامب"، موضحاً أنه "سبق وحذرنا إيران من أن قتل أي أمريكي لن يمر من دون عقاب".

وأضاف بومبيو في لقاء في معهد هوفر في كاليفورنيا "سيتم‭‭ ‬‬في نهاية الأمر التوصل إلى حل لوضع قواتنا داخل العراق وسنعمل مع الزعماء المنتخبين في العراق لتحديد المكان المناسب".

وتابع وزير الخارجية الأمريكي قائلاً إن قائد فيلق القدس في الحرس الثوري، قاسم سليماني، كان يخطط لاستهداف سفارات أمريكية في المنطقة، مشيراً إلى أن الرئيس دونالد ترامب نفذ سياسة الردع بقتله سليماني.

وتابع قائلاً، "حرمنا النظام الإيراني من موارده لوقف دعمه للميليشيات"، لافتاً إلى أن "الاتفاق النووي منح ثروة للنظام الإيراني لدعم هذه الميليشيات".

وصباح الإثنين دافع الرئيس ترامب عن قراره بقتل القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني قائلاً إن سليماني مثّل تهديداً وشيكاً للولايات المتحدة، لكنه أضاف أيضاً أن ذلك لم يكن ينطوي على قدر من الأهمية، نظراً لتاريخه المروع.

وكتب ترامب أن وسائل إعلام مخادعة وشركاءهم من الديمقراطيين يروجون تقارير، مفادها أن الهجوم التالي للإرهابي سليماني لم يكن وشيكاً، وأن فريق الرئيس لم يكن مجمعاً على التخلص من سليماني.

وفي وقت سابق، أكدت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، مورغان أورتاغاس، في حديث خاص مع قناتي "العربية" و"الحدث" أن الرئيس ترامب ووزير الخارجية مايك بومبيو لديهما الثقة الكاملة بأن لديهما "التخويل القانوني بقتل سليماني".

وكشفت أن "اتخاذ القرار بقتل سليماني استغرق وقتاً، ولم يتم بين ليلة وضحاها"، كاشفة أن "الإدارة ناقشت كل الاحتمالات، وعندما سنحت الفرصة بقتله تم التنفيذ".

وتابعت، "كنا نعرف تحركات سليماني ما بين سوريا والعراق ولبنان، وكان يخطط لمهاجمة أهداف أمريكية".

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة