Skip to main content

دراجة وكاتم صوت .. أصبحت ألادوات ألفاعلة في التخلص من أي شخصية ما في العراق!!

المشهد العراقي الاثنين 13 كانون ثاني 2020 الساعة 13:38 مساءً (عدد المشاهدات 358)

بغداد / سكاي برس 

شهدنا في الايام السابقة وخاصة في فترة بدء ثورة اكتوبر بان العديد من الاشخاص لقوا حتفهم عن طريق جماعات مسلحة مجهولة الهوية تعتمد على ركوب دراجة نارية سريعة واسلحة كاتمة للصوت .

من هذه العمليات هي :  قتل كادر قناة دجلة وبعض من ناشطي الاعتصامات والمظاهرات فضلا عن الصحفيين واصحاب القلم الحر والكلمة الجريئة، وغيرهم الكثير.

واخرها هو اليوم حيث ذكر  مصدر أمني، بأن مسلحين أطلقوا النار على مدني في منطقة النهروان واردوه قتيلا.

وصرح  المصدر لـ " وسائل اعلام محلية " ، إن "مسلحين مجهولين فتحوا نيران اسلحتهم الكاتمة باتجاه مدني اثناء مروره ضمن منطقة النهروان جنوب بغداد".

وأضاف ايضا أن "المدني فارق الحياة على الفور، فيما لاذ المسلحون بالفرار".

جدير بالذكر  أن بغداد وعدد من المحافظات لم تعد مناطق آمنة بسبب كثرة الاغتيالات التي دائما تنسب إلى مجهولين يستقلون دراجة نارية.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة