Skip to main content

لماذا "قشطت" القوات الامريكية تربة "مطار بغداد" ؟!!

المشهد السياسي الاثنين 01 نيسان 2019 الساعة 10:51 صباحاً (عدد المشاهدات 1853)

متابعة/ سكاي برس

كشف ضابط كبير في الجيش العراقي السابق، عن تفاصيل غير مسبوقة حول معركة مطار بغداد، وسير العمليات العسكرية التي انتهت باحتلال العاصمة العراقية، في التاسع من نيسان عام 2003.

وقال العميد ركن وليد الراوي في مقابلة بثتها قناة” روسيا اليوم” ان مطار بغداد شهد ثلاث معارك ضارية تكبدت فيها القوات الاميركية المهاجمة خسائر كبيرة، كما ان القوات العراقية تكبدت خسائر فادحة.

واكد الراوي الذي كان يشغل منصب سكرتير وزير الدفاع العراقي سلطان هاشم ان القوات الامريكية، سارعت بعد سقوط بغداد وانتهاء معركة المطار، الى قشط التربة داخل المطار والمناطق المحيطة التي تعرضت الى القصف باسلحة نوعية، وتم نقل التربة، من قبل مقاول عراقي، في صناديق مغلفة بمادة الزنك الى أماكن مجهولة.

واشار الراوي في المقابلة مع برنامج “قصارى القول” الى ان وزارة الدفاع الاميركية، أصدرت مجلداً مطلع العام الجاري، يشتمل على وثائق مهمة وخطيرة عن العمليات العسكرية في العراق الفترة بين 2003 ولغاية 2006، تتضمن اعترافا بان التدخل العسكري في العراق، كان غزوا وان البنتاغون لم يتوقع قبل الغزو حجم الخسائر التي منيت بها القوات الأمربكية وصعوبة السيطرة على الأوضاع في الغراق.

وكشف الراوي لأول مرة عن مضمون البرقية التي وصلت الى مكتب وزير الدفاع سلطان هاشم فجر الخامس من نيسان 2003 ومصدرها الاستخبارات الروسية.

واشار الى ان صدام حسين، كان في جامع ام الطبول القريب من مطار بغداد، وان القوات الاميركية كانت على مسافة أمتار من الجامع، في وقت غادره صدام، ليظهر بعد ساعات في مدينة الاعظمية.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة