Skip to main content

عبد المهدي يؤكد يوماً بعد يوم اخفاقه في ادارة البلد وضعف شخصيته !!

المشهد السياسي الثلاثاء 31 كانون أول 2019 الساعة 12:42 مساءً (عدد المشاهدات 571)

بغداد / سكاي برس 

ظهر رئيس الوزراء المستقيل بفيديو خلال اجتماع لرئاسة الوزراء حول الاحداث الاخيرة ، واعترف بعلمه مسبقا بالقصف الامريكي الذي حدث يوم الاحد.

وقال " ان وزير الدفاع الامريكي اجرى اتصالا هاتفيا معي في تمام الساعة السابعة الا ربع من يوم الاحد ، واخبره بنية الولايات المتحدة الامريكية بشن هجمات على مواقع احدى قوات الحشد الشعبي وحددها بالاسم كتائب "حزب الله العراقية" ، على خلفية ضرب قاعدة " K1 " الامريكية".

واضاف " انني رفضت هذا الامر واخبرته انه عملا خطيرا وتصعيديا ، وان التحقيقات مازالت مستمرة للكشف عن الجهة التي قامت بقصف القاعدة الامريكية في كركوك ، لكنه اخبرني بان الامر قد تم ولا مجال لرجوع عن ذلك ".

ما يثير الاستغراب ان اعلى سلطة تنفيذية في العراق وهي رئاسة الوزراء لا تستطيع ان تمنع مثل هكذا عمل على الرغم من علمها المسبق بذلك ، فقط ما نلاحظ مجرد تعليقات واستنكارات وتنديدا من هذا الوزير  او من  ذاك ، او من مجلس النواب ورئاسته !!.

هذا الامر ان دل فانه يدل على ان العراق بلدا منزوع ومنقوص السيادة ، وليس لديه صاحب قرار حكيم وقوي يرد على  مثل هذه الانتهاكات المستمرة والمتواصلة ، كما يدل على ضعف حكومتنا العراقية وعدم قدرتها على ضبط الامور والحكمة في ادارة البلد ، فقط ما نلاحظه عليها انها فقط قادرة على ادخال البلد في ازمة واخراجه من ازمة اخرى ، وابقاء العراق على شفى حفرة من نارا مستعرة ، او ابقاءه على  سطح هاوية جبلا ما او منحدراً شاهق  تحته بحراً هائج !!.

كما يدل ايضا على اننا لا نملك لا ارضا ولا حتى جيشا يمكن التعويل عليه عندما تحدث مثل هكذا حالات ، فضلا عن ضعف الاسحلة والتدريب العسكري حيث لا نملك قدرات دفاعية او هجومية توقف مثل هكذا عمليات ولا حتى ردارات او طائرات ولا خططاً دفاعية مؤهلة لحفظ البلد في المسقبل .

                                                                                           

 

 

 

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة