Skip to main content

قراءات في رسالة رئيس الوزراء للسيد مقتدى الصدر "لا تحتكر السلطة وتفرض ارادتك"

المقالات الثلاثاء 29 تشرين أول 2019 الساعة 16:48 مساءً (عدد المشاهدات 1432)


علي بشارة
لم تخل رسالة رئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبد المهدي التي بعث بها اليوم لزعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر, من الرسائل المشفرة والاشارات التي يمكن لقارئها ان يستنبطها من خلال الغوص في اسطرها ومحاولة تحليلها.
بعد ان استرسل السيد رئيس الوزراء في سرد السيناريوهات المتوقع حدوثها فيما لو طبقت احدى الاجراءات الدستورية او الحل السياسي العاجل وتبعات كل منها, انعطف في رسالته الى منحنى خطير حيث حذر الصدر من محاولة احتكار السلطة من قبل شخص او حزب ما او التفرد بالقرار وفرض الارادة منوها الى ان هذا الاحتكار تصرف تعاقب عليه في النهاية السنن الالهية والبشرية.
وهنا تحدث رئيس الوزراء عن الاحداث الاليمة التي رافقت التظاهرات من حرق للممتلكات العامة واغلاق مدارس وجامعات ومصادرة راي الشعب لجهة معينة عبر اخراج اطفال مراهقين في تظاهرات واعتصامات, من قبل اشخاص ملثمون حيث نستنتج من هذا الحديث ان عبد المهدي يمتلك معلومات عن مسؤولية التيار الصدري عن كل ما حصل وان اتباعه هم من اقدمو على هذه الافعال.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة