Skip to main content

بعد انتشار برامج المواطنة بالإستثمار.. تعرف على دليل شراء جوازات السفر الأكثر قوة في العالم وأسعارها

منوعات الاثنين 14 تشرين أول 2019 الساعة 14:01 مساءً (عدد المشاهدات 558)

بغداد  /  سكاي برس

يمكن لغالبية مسافري النخبة من حول العالم تخطي "معاناة" الوقوف في مراكز الهجرة للمطالبة بجوازات سفر "قوية"، إذ أنهم يتقدمون إلى برامج المواطنة بالاستثمار "CIPs" للحصول عليها.

وتزيد شعبية برامج المواطنة بالاستثمار، وتُعتبر صناعة مثيرة للجدل ومزدهرة في الوقت ذاته، وفي تاريخ 4 أكتوبر/تشرين الأول، أعلنت مونتينيغرو أنها بدأت بقبول الطلبات لهذا البرنامج.

وتُعرف هذه الدولة الصغيرة في البحر المتوسط بمناظرها الجبلية، ومدنها الساحلية ذات المناظر الطبيعية الخلابة، وتُقدم حالياً الفرصة لـ2000 شخص للحصول على جواز سفر.

وأما الكلفة، فيجب على المتقدمين استثمار ما لا يقل عن 247 ألف دولار في المشاريع التنموية.

ويجب على مقدمي الطلب أيضاً دفع رسوم مقدارها 100 ألف يورو لكل طلب، والتي ستساهم في تمويل النمو في المناطق غير المطورة بالكامل.

وقال مؤسس شركة الاستشارات المالية الدولية "Apex Capital Partner"، نوري كاتز، لـCNN: "بشكل عام، تجذب برامج المواطنة بالاستثمار، المواطنين في البلدان التي لديها جوازات سفر بقدرات محدودة للغاية للسفر، مثل الصين، وروسيا، ودول الشرق الأوسط".

وأضاف كاتز أن معظم الأفراد الذين يقومون بهذه الاستثمارات هم رواد الأعمال الذين يتمتعون بثروات كبيرة تتراوح القيمة الصافية لأصولهم بين مليونين و15 مليون دولار.

كيف بدأت برامج المواطنة بالاستثمار؟
واعتبرت شركة "Henley & Partners" للاستشارات في مجال المواطنة، التي يقع مقرها في لندن، جواز السفر الياباني والسنغافوري من أكثر جوازات السفر رغبة في العالم لعام 2019، وذلك بفضل قدرتهما على دخول 190 بلداً بدون تأشيرة، أو بتأشيرة عند الوصول.


أما الأشخاص الذين يمتلكون جواز سفر بقدرات أقل، فقد تشكل برامج المواطنة بالاستثمار بديلاً لهم.

ويتيح الإطار القانوني للأجانب الحصول على جوازات سفر قوية من خلال تقديم مساهمات مالية كبيرة، عادة في مجال تطوير البنية التحتية، أو السندات الحكومية.

وبدأ هذا المفهوم في عام 1984، عندما قدمت جزيرتا سانت كيتس ونيفيس، وهما دول جُزرية في منطقة البحر الكاريبي، برنامج المواطنة بالاستثمار الأصلي. وأصبحت هذه الممارسة، أكثر شيوعاً في عام 2009، عندما بدأت الدولة تسوق فرصها بشكل أكبر.

وعلى مر الأعوام، أصبحت هذه البرامج أكثر معيارية في البلدان المتقدمة أيضاً مثل الولايات المتحدة، إضافةً إلى بعض البلدان في أوروبا.

لماذا قد ترغب بالمشاركة في برامج المواطنة بالاستثمار؟
هناك فوائد مهنية عديدة يمكن أن توفرها لك برامج المواطنة بالاستثمار.

وعلى سبيل المثال، قد لا يتوفر لرائد أعمال يملك جواز سفر "ضعيف" الوقت الكافي للانتظار لأسابيع أو أشهر للحصول على موافقة لتأشيرات سفره.

وبدلاً من ذلك، قد يشعر ذلك المسافر أن شراء 560 ألف دولار من السندات الحكومية في بلغاريا ليتمكن من الاستمتاع بالسفر بسلاسة إلى 170 دولة، هو أمر يستحق العناء.

وفيما يلي الأسعار المبدئية لبرامج المواطنة بالاستثمار حول العالم:
دومينيكا: 100 ألف دولار
أنتيغوا وباربودا: 100 ألف دولار
سانت كيتس ونيفيس: 150 ألف دولار
غرينادا: 200 ألف دولار
مونتينيغرو: 274 ألف دولار
البرتغال: 384 ألف دولار
الولايات المتحدة الأمريكية: 500 ألف دولار
بلغاريا: 560 ألف دولار
كندا: 640 ألف دولار
قبرص: مليونين و200 ألف دولار
المملكة المتحدة: مليونين و500 ألف دولار

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة