Skip to main content

ارتفاع أعداد ضحايا زلزال المغرب الى 632 قتيلاً

عربية ودولية السبت 09 أيلول 2023 الساعة 13:40 مساءً (عدد المشاهدات 12313)

سكاي برس 

كشفت وزارة الداخلية المغربية، االيوم السبت ، مقتل 632 شخصاً وإصابة و329 آخرين، جراء زلزال قوي ضرب البلاد، ليل الجمعة السبت، فيما كشف المعهد الوطني للجيوفيزياء بالمغرب أن الزلزال وقع في منطقة إيغيل بجبال الأطلس الكبير، بقوة 7.2 درجة على سلم ريختر.

وقدرت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية قوة الزلزال بنحو 6.8 درجة، مشيرة إلى أنه وقع على عمق 18.5 كيلومتر، مشيرة إلى أن الزلزال هو الأقوى منذ قرن.

وقالت الوزارة في بيان " إن حصيلة أولية، أسفرت عن وفاة 296 شخصاً بأقاليم وعمالات الحوز ومراكش وورزازات وأزيلال وشيشاوة وتارودانت"، مضيفة أن أكثر من 150 مصاباً "تم نقلهم إلى المستشفيات"، مشيرة إلى أن السلطات "سخرت كل الوسائل والإمكانات من أجل التدخل وتقديم المساعدة وتقييم الأضرار".

مبانٍ تاريخية دمرها الزلزال

فيما حدد مركز الزلزال جنوب غربي مدينة مراكش السياحية، على بعد 320 كلم جنوب العاصمة الرباط. ووقع بعيد الساعة 23,00 بالتوقيت المحلي (22,11 ت غ).

وأفاد مسؤول بالمنطقة أن معظم الوفيات وقعت في مناطق جبلية يصعب الوصول إليها. كما أدى الزلزال إلى تدمير عدد من المباني، ودفع سكان المدن الكبرى للفرار من منازلهم في حالة من الذعر.

وذكر سكان في مراكش، أقرب المدن الكبرى لمركز الزلزال، أن بعض المباني انهارت في المدينة القديمة المدرجة على قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو).

وعرض التلفزيون المحلي صوراً لسقوط مئذنة مسجد، وتناثر الأنقاض على سيارات مهشمة.

وأظهرت صور نشرت على شبكات التواصل الاجتماعي إصابة شخصين جراء انهيار جزء من مئذنة ساحة جامع الفنا الشهيرة في مراكش.

وفي 24 فبراير/شباط 2004، ضرب زلزال بلغت قوته 6,3 درجة على مقياس ريختر محافظة الحسيمة على بعد 400 كلم شمال شرق الرباط، وأسفر عن 628 قتيلاً وعن أضرار مادية جسيمة.

وفي 29 فبراير/شباط 1960، دمر زلزال مدينة أكادير، الواقعة على الساحل الغربي للبلاد مخلفاً أكثر من 12 ألف قتيل، أي ثلث سكان المدينة.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك