Skip to main content

ماهو سبب زيارة محمد علي كلاي للعراق ولقاءه بالرئيس صدام حسين ؟؟ موقع امريكي يكشف التفاصيل

تقاريـر الاثنين 25 أيلول 2023 الساعة 11:20 صباحاً (عدد المشاهدات 4636)

سكاي برس 

كشف موقع "إسينشيلي سبورتس" الأمريكي إن محمد علي كلاي، أحد أعظم الملاكمين الذين دخلوا الحلبة على الإطلاق إن إنجازات محمد علي كلاي لا تقتصر على الملاكمة فقط بل كانت له إنجازات أخرى خارج حلبة الملاكمة جعلت الناس يحترمونه كثيرا.

وأثار ظهور فيديو لأسطورة الملاكمة العالمي محمد علي كلاي يعود للعام 1990 عندما زار العراق لإقناع الرئيس الأسبق صدام حسين، بإطلاق سراح رهائن أمريكيين، تفاعلا على وسائل التواصل.

وفي هذا السياق، لفت التقرير إلى قيام محمد علي كلاي بزيارة إلى بيروت في العام 1985 في محاولة لإطلاق سراح العديد من الرهائن الأمريكيين، لكنه لم ينجح في ذلك، مضيفا أن ذلك لم يمنعه في العام 1990 من الذهاب إلى العراق بعد غزو الكويت واحتجاز آلاف الأجانب كرهائن.

وأشار التقرير إلى أن محمد علي كلاي وبينما كان ينتظر موعدا ليستقبله الرئيس العراقي الراحل، قام بزيارات إلى المدارس والمساجد، وظل ينتظر هناك إلى أن نفد دواء "باركنسون" منه مما تسبب في تدهور سريع في حالته الصحية.

وأفاد التقرير بأن محمد علي كلاي ظل صامدا والتقى بالرئيس صدام، حيث أكد أسطورة الملاكمة لصدام حسين أنه سينقل وصفا صادقا عن العراق عندما يعود إلى الولايات المتحدة.

وفي المقابل، قال صدام "لن أسمح لمحمد علي بالعودة إلى الولايات المتحدة دون أن يرافقه عدد من المواطنين الأمريكيين"، وهكذا عاد كلاي إلى واشنطن وجميع الرهائن بحالة سليمة.

وذكر التقرير الأمريكي أن مع ظهور مقطع الفيديو من اللقاء بين محمد علي كلاي وصدام حسين، لم يكن بوسع المعجبين إلا أن يشعروا بالرهبة من عظمة شخصية محمد علي كلاي.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك