Skip to main content

مقتل عارضة الأزياء اللبنانية زينة كنجو خنقًا على يد زوجها

منوعات الاثنين 01 شباط 2021 الساعة 11:34 صباحاً (عدد المشاهدات 914)

سكاي برس /

قُتلت عارضة الأزياء اللبنانية زينة كنجو خنقًا على يد زوجها المدعو إبراهيم غزال داخل منزلهما في منطقة عين المريسة في العاصمة بيروت.

وقال والد العارضة زينة إن ابنته كانت تتعرض للضرب على يد زوجها، مؤكدًا تقديمها شكوى ضده.

وأضاف: ”هي لم تنفصل عنه، وقبل ارتكاب جريمته تحدثت معها وكان إلى جانبها، وكانت الساعة الثانية عشرة والربع من بعد منتصف الليل، لأتلقّى بعدها اتصالًا من المخفر اطلعت من خلاله على الكارثة، وبأن إبراهيم فرّ من المكان بعدما خطف روح فلذة كبدي، وفي الصباح تسلمت جثتها“.

وقال محمد كنجو: ”الطبيب الشرعي ذكر أن ابنتي تعرضت للخنق على يد زوجها، وهو من طرابلس سكان بيروت يكبرها ببضع سنوات، وذلك بعد أن ارتبطا لأشهر ظهر خلالها أنه مجرم، وعندما أطلعتنا على تعنيفه لها وحاصرته بالشكوى ضده كان رده بارتكاب جريمته“.

وأتم: ”المجرم أخذ هاتف ابنتي الشخصي بعدما لفظت آخر أنفاسها وتوجه إلى جهة مجهولة، وعند الساعة السادسة صباحًا فتح هاتفها، لذلك أطلب من القوى الأمنية أن تتابع القضية بجدية، وأن تحدد مكانه وتعمل على إيقافه، لينال عقابه، وأُصرّ على إعدامه شنقًا، فهذا الوحش لا يستحق الحياة“.

 

وكتبت النائبة في البرلمان اللبناني رولا الطبش جارودي على حسابها في تويتر: ”في حلقة جديدة من مسلسل جرائم العنف الأسري في لبنان، زينة كنجو، قُتِلت خنقًا داخل منزلها الزوجي في عين المريسة، فيما وُجّهت أصابع الاتهام إلى الزوج المتواري عن الأنظار، إلى متى سنبقى تحت رحمة مجتمع شكّل لعقودٍ منظومة حماية للمرتكبين، تحت شعارات متخلّفة وغير إنسانية؟“.

وتبلغ عارضة الأزياء المغدورة زينة كنجو من العمر 33 عامًا.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة