Skip to main content

امير عبداللهيان.. زيارة رئيس الوزراء العراقي الى طهران مؤشرا لعمق العلاقات الرسمية بين البلدين.

المشهد السياسي الأحد 26 تموز 2020 الساعة 12:05 مساءً (عدد المشاهدات 520)

سكاي برس 

صرح المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الايراني حسن امير عبداللهيان ، اليوم الاحد  إن "العلاقات الاقتصادية والتجارية شهدت خلال الاعوام الاخيرة نموا كبيرا اذ يبلغ الان نحو 14 مليار دولار سنويا في حين ان التبادل بين ايران واوروبا لا يصل الى 3 مليارات دولار". 

 

واضاف، ان "عمق العلاقات التجارية بين البلدين بلغ حدا بحيث انه حتى في اصعب ظروف الحظر ضد الشعب الايراني اضطر الاميركيون لاعفاء العراق من هذا الحظر مما يعد من الفرص الجيدة بين البلدين". 

 

وتابع امير عبداللهيان، انه "وفي الوقت الذي يمارس الاميركيون ضغوطا كبيرة على جميع الدول ومن ضمنهم المسؤولين العراقيين لخفض العلاقات الاقتصادية والتجارية مع ايران الا ان رئيس الوزراء العراقي جاء الى طهران على راس وفد يضم 8 وزراء". 

 

واضاف، "هذه الزيارة بانها جاءت للمزيد من تطوير التعاون بين البلدين، حيث أن العراق يعد من البلدان الجارة المهمة اذ يحظى بموقع جيوسياسي وجيوستراتيجي مهم في منطقة غرب اسيا وان اقتصادي البلدين مكمل احدهما للاخر وهنالك الكثير من المشتركات بينهما". 

 

ولفت المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي الى ان "العراقيين يدركون جيدا بانه حينما كان الاميركيون يقتلون شبابهم ويزعزعون الامن والاستقرار ويديرون الارهابيين في سياق مصالحهم داخل العراق، قدمت الجمهورية الاسلامية الايرانية الدعم للشعب العراقي في الاصعدة السياسية والاقتصادية وصادرات الكهرباء والغاز حيث ان الشعب العراقي لن ينسى هذه المواقف الطيبة كما لن ينسى ممارسات العنف والاعتداء والوحشية التي راوها من الجنود الاميركيين".     

 

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة