Skip to main content

بعد انتشار خبر إزالة صور مسؤولين ايرانيين من شوارع العراق .. ما حقيقة قرار "الكاظمي" ..؟!

المشهد السياسي الخميس 02 تموز 2020 الساعة 10:32 صباحاً (عدد المشاهدات 1849)

 

بغداد/ سكاي برس

انتشرت على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي أخبار تتضمن قرار منسوب لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، بإزالة صور المسؤولين الإيرانيين من الساحات والشوارع.

وأرفق أحد الأخبار بصورة رافعة تحمل صورة مرشد الثورة الإسلامية في إيران آية الله الخميني، وقائد فيلق القدس قاسم سليماني، وبأن رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي أمر بإزالتها .. (لكن هذا الخبر غير صحيح) أبدا وفقا لما نقله فريق تقصي الحقائق في وكالة "فرانس برس" الفرنسية، نقلا عن موقع دولي، والذي أفاد بأن الصورة المرفقة بالمنشور، تعود إلى العام 2015، وقد نشرت حينها مع أخبار ومنشورات عن تسمية شارع مطار مدينة النجف باسم شارع الخميني.

وبحسب الفريق فقد ظهر هذا الخبر بهذه الصيغة في السادس والعشرين من حزيران ، وشاركه آلاف المستخدمين على مواقع "فيسبوك" و"تويتر".

وأكد ذلك صحفيو مكتب بغداد في وكالة "فرانس برس" قائلين : "لم يصدر عن رئيس الحكومة العراقية أي قرار حول إزالة صور الخميني وسليماني من ساحات العراق وشوارعه، ولم تنقل أي من وسائل الإعلام المحليّة خبراً من هذا النوع".

ونشر هذا الخبر بالتزامن مع حادثة مداهمة قوة من مكافحة الإرهاب في 26 حزيران الماضي، مقر لكتائب حزب الله العراقي الموالي لإيران، في إحدى مزارع الدورة، بغداد، واعتقلت عددا من قادتها، ما أثار غضب قادة من الحشد الشعبي.

على إثرها توعدت كتائب "حزب الله" العراقية باستهداف رئيس الوزراء العراقي الجديد، مصطفى الكاظمي.

 

 

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة