Skip to main content

ستلجأ امريكا لـ "التهديد بالإغتيالات" مقابل ابقاء قواتها داخل العراق .. !

المشهد السياسي الأحد 01 آذار 2020 الساعة 11:09 صباحاً (عدد المشاهدات 407)

بغداد/ سكاي برس

رأى المحلل السياسي سعد الكعبي، الاحد، ان الإدارة الأميركية قد تستخدم أسلوب الترهيب او التهديد من اجل إبقاء قواتها من العراق، لافتا الى انه من غير المستبعد ان بومبيو هدد علاوي باغتيال بعض قادة الحشد في حال ادرج اخراج القوات الأجنبية من العراق ضمن برنامجه الحكومي.

وقال الكعبي في تصريح صحفي، ان اميركا قد تعمل على إعادة سيناريو اغتيال القادة أبو مهدي المهندس وقاسم سليماني، لاستهداف قادة اخرين عملت على ادراجهم على لائحة الإرهاب.

وأضاف ان اتصال وزير الخارجية الأميركي برئيس الوزراء المكلف قبل طرح برنامجه الحكومي يضع علامات استفهام، ومن المرجح استخدامها أسلوب الترهيب والتهديد لابقاء قواتها من العراق.

وبين ان اميركا ربما هددت علاوي انه في حال وضع ملف خروج القوات الأميركية من العراق ضمن البرنامج الحكومي فانها ستعمل على اغتيال قادة الحشد والمقاومة الذين وضعتهم في لائحة الإرهاب.

وأشار الى ان علاوي لم يفصح عن طبيعة الاتصال، حيث من الممكن ان يكون الإفصاح عن طبيعة الاتصال بوابة لجحيم جديد يزيد المشهد السياسي تعقيدا ويفتح النار من جديد على القوات المحتلة.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة