Skip to main content

هل سنموت بسبب فيروس قاتل كـ " كورونا " الحكومة العراقية وشعبها يجيبون عن ذلك ..؟!!

شؤون محلية السبت 08 شباط 2020 الساعة 13:06 مساءً (عدد المشاهدات 1438)

بغداد / سكاي برس 

 

الفايروس الشهير الذي اخذ اسمه يتصدر اهم واعلى الترندات على مواقع التواصل الاجتماعي ، والذي اصبح كل سكان الارض لديهم علم عنه وحديث عن قلقهم ومخاوفهم من ازدياد انتشاره وقتله للعديد من الافراد .

الوباء الخطير " كورونا "  ابتدا مشوراه من مدينة ووهان الصينية والذي قتل واصاب اكثر من 600 شخص ، اخذ ينتشر بسرعة فائقة الى بلدانا اخرى ، حيث اعلنت دولا اخرى كالامارات وكوريا الجنوبية والشمالية وغيرها من الدول عن اصابتها وتسجيل عدة حالات فيها .

العراق ..

اما في العراق فــ الى الان لم يتم تسجيل اي اصابة به ، ولم تعلن الحكومة العراقية او وزراة الصحة عن ذلك على الرغم من الاساليب البدائية التي تستخدمها الدولة في التصدي لمثل هكذا وباء قاتل ومميت .

 

تحذير حكومي نيابي..

حذر النائب عن محافظة البصرة، جمال المحمداوي، اليوم السبت، من كارثة صحية قد تحصل في ميناء أم قصر جراء دخول السفن الصينية إلى الميناء، داعيا إلى إرسال فرق صحية بأسرع وقت.

 وقال المحمداوي في بيان صحافي، إنّ " دخول السفن والبواخر القادمة من الصين بكوادر صينية أو فلبينية إلى ميناء أم قصر ومن دون أي فحوصات لاحتمال إصابتهم بفايروس كورونا قد يسبب انتشار هذا الفيروس في عموم العراق".

وأضاف أن "بعض الدول ترفض دخول هذه البواخر إلى موانئها لاحتمال نقل الفايروس لأراضيها ولكنها تدخل إلى ميناء ام قصر دون أدنى فحوصات أو عمليات تطهير صحي".

 

تعليقا على ذلك ..

اليس من الاجدر على الحكومة العراقية ان ترفض قدوم أي شحنات وبواخر وسفن قادمة من الصين، كما و ترفض قدوم أي وفود ومسافرين صينيين او بلدان اخرى يرتفع فيها مستوى الاصابة بمرض كورونا .

في حين ان اغلب الدول اخذت تاخذ حذرها وحيتطها من هذا الامر ، واصبحت ترفض أي بضائع وسلع قادمة من الصين تجنبا لحصول كارثة انسانية ، والمثال على ذلك دولة الامارات العربية المتحدة التي رفضت مرور باخرة وسفينة صينية كانت قادمة اليها .

 

تهاون واهمال حكومي ..

الغريب اننا في قضية وازمة كبيرة بات العالم كله في قلق دائم من هذا الفيروس الخطير، الا اننا لم نجد أي اهتمام او تحذير او توخي الحذر والحيطة من قبل الحكومة العراقية بكافة كوادرها وقطاعاتها ، اذا لم تعمل الحكومة على عمل فيديوهات توضحية واحترازية تبين فيه اضرار هذا المرض الخطير وطرق الوقاية منه ، سواء على قنواتها الرسمية ، او حتى من خلال قيامها بعمل منشورات تعليمية وصحية لطرق الوقاية وتوزيعها على طلاب المدارس والاسواق والمواصلات باعتبار ان هذه الاماكن من اكثر الاماكن عرضة للاصابة بهذا الفيروس الخطير لانها اماكن مزدحمة ، فضلا عن ان هذا الفيروس انتقاله يكون عبر التنفس بشكل كبير جدا لذا الاماكن المزدحمة تسهل من انتشاره .

 

اهمال شعبي ..

( ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ) انطلاقا من الاية الكريمة ، ما زال المواطن العراقي لا يهتم بالاجراءات الصحية والوقائية لمثل هكذا امراض واوبئة ..

فنشاهد العديد من المواطنيين يرمون نفاياتهم هنا وهناك فضلا عن نفايات محلاتهم واماكن عملهم دون العلم ان مثل هكذا نفايات سيؤدي تراكمها الى حدوث امراض وفيروسات خطيرة ، العراق في غنى عنها .

فمثلا محلات بيع اللحوم يتم ذبح الابل والغنم في اماكن مخصصة لمرور المشاة منها، يتخذها بعض الافراد محلا للحصول على رزقهم متغافلين عن مساؤى هكذا افعال على البئية وعلى صحة المجتمع .

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة