Skip to main content

ما بين مقتدى وعلاوي والعبادي ... ردود فعل سياسية متباينة حول تكليف "علاوي" رئيسا لــ الوزراء !!

المشهد السياسي الأحد 02 شباط 2020 الساعة 11:02 صباحاً (عدد المشاهدات 376)

بغداد / سكاي برس 

تباينت ردود فعل القوى السياسية في العراق، على تكليف محمد توفيق علاوي بتشكيل الحكومة الجديدة، وذلك بعد نحو شهرين من استقالة رئيس الحكومة عادل عبد المهدي، تحت ضغط من الاحتجاجات الشعبية.وأعلن مقتدى الصدر ، تأييده لرئيس الوزراء الجديد، قائلا في بيان إن "الشعب هو من اختاره"، معتبرا أن هذه "خطوة جيدة" للعراق.  

من جانب اخر ، أكد ائتلاف الوطنية بزعامة اياد علاوي ، عدم ترشيحه أية شخصية لرئاسة الحكومة، رافضا أن يكون ما وصفه بـ"شاهد زور". 

وقال الائتلاف: "يؤكد ائتلاف الوطنية بزعامة إياد علاوي أنه لم يرشح أحدا لرئاسة الوزراء، ‏وإنما هي مسؤولية الشعب العراقي، خاصة المتظاهرين السلميين". 

وأكد ائتلاف الوطنية أنه لا يقبل بمرشح "يملى به من خارج العراق "، قائلا إنه "لن يكون مع أي حكومة تشكل خارج إرادة الشعب العراقي".    

أما ائتلاف العبادي فقد صرح في بيان إنه "يجدد تأكيده بأنه ليس طرفاً باختيار المرشح لرئاسة مجلس الوزراء في هذه المرحلة، وأن المرشح المؤهل يجب أن يحظى بثقة الشعب".
وأضاف: "على المرشح أن يثبت أهليته بالابتعاد عن المحاصصة المقيتة وأن يحاسب كل الذين تسببوا في إراقة الدم العراقي البريء في ساحات التظاهرات وخارجها، ورعاية عوائل الشهداء والجرحى".
وذكر ان: "على المرشح أن يعيد للدولة اعتبارها باستعادة الأموال والمناصب التي تم الاستيلاء عليها بغير وجه حق وإعادة الثقة للقوات المسلحة والأمنية لحماية الشعب والدفاع عنه، وإجراء انتخابات مبكرة عادلة ونزيهة".

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة