Skip to main content

قتل المحتجين برصاص حرس مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني

المشهد الأمني الثلاثاء 08 كانون أول 2020 الساعة 21:07 مساءً (عدد المشاهدات 682)

سكاي برس /

افاد مصدر طبي  اليوم الثلاثاء ، أن أحد المحتجين قتل برصاص حرس مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في بلدة تكية غرب مدينة السليمانية.

 

وقال مسؤول محلي، الذي طلب عدم نشر اسمه، إن المحتج الآخر توفي متأثرًا بإصابته برصاصة في الرقبة عندما أطلقت قوات الأمن الكردية الرصاص لتفريق محتجين في بلدة سيد صادق.

وقتل حتى الآن خمسة وأصيب العشرات في الاحتجاجات التي اندلعت خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

 

وقالت مصادر طبية ومسؤولون محليون: إن عدد قتلى المظاهرات التي بدأت أمس الإثنين ارتفع إلى ثلاثة قتلى.

 

واتسع نطاق الاحتجاجات على عدم دفع الرواتب، اليوم، إلى ما لا يقل عن ست بلدات قرب السليمانية، حيث أضرم المحتجون الغاضبون النار في مقار الأحزاب السياسية ومباني الحكومة المحلية.

 

وخرج المتظاهرون إلى الشوارع في مدينة السليمانية والمناطق المحيطة بها على مدى عدة أيام مطالبين بدفع رواتبهم، كما وجهوا انتقادات للحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني الذي يهيمن على منطقة السليمانية.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة