Skip to main content

ممثل خامنئي : " عبارة الوقت والمكان المناسبين في الممارسة الدبلوماسية ، لا تعبر عن موقف حاسم "

عربية ودولية الأحد 05 كانون ثاني 2020 الساعة 12:26 مساءً (عدد المشاهدات 362)

بغداد / سكاي برس 

قال حسين شريعتمداري، ممثل خامنئي في مؤسسة "كيهان"، في مقال له، يوم السبت ،  إن عبارة "هؤلاء المجرمون سيواجهون انتقامًا شدیدًا علی مقتل سلیماني، في الوقت والمكان المناسبين"، التي وردت في بيان مجلس الأمن القومي الإيراني، "کان یمکن الاستغناء عنها". وأضاف شريعتمداري أن عبارة "الوقت والمكان المناسبين، في الممارسة الدبلوماسية، لا تعبر عن حسم".

يذكر أن ممثل خامنئي في مؤسسة "كيهان"، كان قد طالب المیلیشیات المدعومة من إیران باحتلال سفارتي الولايات المتحدة، والمملكة العربية السعودية، في بغداد، يوم 30 أکتوبر (تشرين الأول) الماضي، وفي أعقاب هجوم هذه المیلیشیات علی مواقع القوات الأميرکیة والسفارة الأميرکیة في بغداد، والذي انتهی بمقتل قاسم سليماني، فجر أمس الجمعة، کتب في صحیفة "کیهان"، اليوم السبت: "الولايات المتحدة وحلفاؤها الإقليميون يجلسون في غرفة زجاجية، وهم معرضون للخطر من کل جانب. لذلك یمکننا القول إن جميع الاستعدادات والأسباب جاهزة للانتقام الشدید. والتأخير في الانتقام يمكن أن يضر بتوقعات الناس".

كما أعرب شريعتمداري عن قلقه إزاء الاستدعاء المتكرر للسفير السويسري كرئيس لمکتب رعایة المصالح الأميرکیة في طهران، من قبل وزارة الخارجية الإيرانية، وکتب: "إن استدعاء السفير السويسري، على الرغم من كونه إجراءً دبلوماسيًا مناسبًا، لكن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإیرانیة استدعى السفير السويسري مرتین، وکانت المرة الثانیة للرد على الرسالة الأميركية.. هذا التحرك وتبادل الرسائل أمر يثير القلق".

 

 

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة